رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين

التقويم الاسلامي

الانتباه
! الشعور بالعجز.
الشيخ المجاهد أيمن الظواهري
أسد الإسلام وشهيد الأمة
الشيخ أبو عبدالله أسامة بن لادن
تقبل الله تعالى
ملتقيات و منتديات عشاق الحور

صدار المراقب ملف
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين
أنا ضد أمريكا و لو جعلت لنا *** هذي الحياة كجنة فيحاءِ
أنا ضد أمريكا و لو أفتى لها *** مفت بجوف الكعبة الغراءِ
أنا معْ أسامة حيث آل مآله *** ما
دام يحمل في الثغور لوائي
أنا معْ أسامة نال نصرا عاجلا *** أو حاز منزلة مع الشهداءِ
ا
بيان إستشهاد الشيخ أنور العولقي ورفاقهاللهم تقبل شهدائنا في عليين
اللهم تقبل الشيخ أبا إبراهيم ومن معه في عداد الشهداء
اللهم احفظ المجاهدين الذين يذودون عن لا إله إلا الله
اللهم فك أسرانا وحرر مسرانا واشف جرحانا وانتقم من أعدائنا

أخبار إمارة أفغانستان الإسلامية


أهلا وسهلا بك في شبكة الجهاد العالمي.

Ansar Al Mujahideen

روابط شبكة أنصار المجاهدين
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله قاصم الجبابرة قهرا، وكاسر الأكاسرة كسرا، وواعد المؤمنين من لدنه نصرا وبعد:





https://202.71.103.132/vb
http://202.71.103.132/vb


www.as-ansar.com/vb
www.as-ansar.org/vb
https://as-ansar.com/vb
https://as-ansar.org/vb


English Forum

www.ansar1.info
https
الانتباه
!

الجهادية حسابات فيسبوك ، وسوف يتم حذف الملقم تلقائيا. دون سابق إنذار

http://alemara1.com/arabic/

www.elsunnah.co.cc

martes, 16 de febrero de 2010

وما الفرق بين الانتحار والعمليات الاستشهادية ؟ جزاكم الله خيرا وغفر لكم







كُتب : [ 10-16-08 - 01:15 PM ]
فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيـبي حفظه الله من كل سوء
اقتباس:
يقوم المجاهدون في فلسطين والشيشان وغيرهما من بلاد المسلمين بجهاد أعدائهم والإثخان بهم بطريقة تسمى العمليات الاستشهادية .وهذه العمليات هي ما يفعله المجاهدون من إحاطة أحدهم بحزام من المتفجرات، أو ما يضع في جيبه أو أدواته أو سيارته بعض القنابل المتفجرة ثم يقتحم تجمعات العدو ومساكنهم ونحوها ، أو يظهر الاستسلام لهم ثم يقوم بتفجير نفسه بقصد الشهادة ومحاربة العدو والنكاية به . فما حكم مثل هذه العمليات ؟ وهل يعد هذا الفعل من الانتحار ؟ وما الفرق بين الانتحار والعمليات الاستشهادية ؟ جزاكم الله خيرا وغفر لكم .. الجواب:الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:قبل الإجابة على هذا السؤال لابد أن تعلم أن مثل هذه العمليات المذكورة من النوازل المعاصرة التي لم تكن معروفة في السابق بنفس طريقتها اليوم ، ولكل عصر نوازله التي تحدث فيه ، فيجتهد العلماء على تنـزيلها على النصوص والعمومات والحوادث والوقائع المشابهة لها والتي أفتى في مثلها السلف ، قال تعالى : ﴿ ما فرطنا في الكـتاب من شـيء ﴾ وقال عليه الصلاة والسلام عن القرآن : ( فيه فصل ما بينكم ) .وإن العمليات الاستشهادية المذكورة عمل مشروع وهو من الجهاد في سبيل الله إذا خلصت نية صاحبه وهو من أنجح الوسائل الجهادية ومن الوسائل الفعّالة ضد أعداء هذا الدين لما لها من النكاية وإيقاع الإصابات بهم من قتل أو جرح ولما فيها من بث الرعب والقلق والهلع فيهم ، ولما فيها من تجرئة المسلمين عليهم وتقوية قلوبهم وكسر قلوب الأعداء والإثخان فيهم ولما فيها من التنكيل والإغاظة والتوهين لأعداء المسلمين وغير ذلك من المصالح الجهادية .
ويدل على مشروعيتها أدلة من القرآن والسنة والإجماع ومن الوقائع والحوادث التي تنـزّل عليها وردت وأفتى فيها السلف كما سوف نذكره إن شاء الله .
أولا الأدلة من القرآن 1_ منها قوله تعالى : ﴿ ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات الله والله رءوف بالعباد ﴾ ، فإن الصحابة رضي الله عنهم أنزلوها على من حمل على العدو الكثير لوحده وغرر بنفسه في ذلك ، كما قال عمر بن الخطاب وأبو أيوب الأنصاري وأبو هريرة رضي الله عنهم كما رواه أبو داود والترمذي وصححه ابن حبان والحاكم ، ( تفسير القرطبي 2 / 361 ) . 2 - قوله تعالى : ﴿ إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويُقتلون .. ﴾ الآية ، قال ابن كثير رحمه الله : حمله الأكثرون على أنها نزلت في كل مجاهد في سبيل الله . 3 - قوله تعالى : ﴿ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ﴾ ، والعمليات الاستشهادية من القوة التي ترهبهم . 4 - قال تعالى في الناقضين للعهود : ﴿ فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون ﴾ .
ثانيا الأدلة من السنة 1_ حديث الغلام وقصته معروفة وهي في الصحيح ، حيث دلهم على طريقة قتله فقتلوه شهيدا في سبيل الله ، وهذا نوع من الجهاد ، وحصل نفع عظيم ومصلحة للمسلمين حيث دخلت تلك البلاد في دين الله ، إذ قالوا : آمنا برب الغلام ، ووجه الدلالة من القصة أن هذا الغلام المجاهد غرر بنفسه وتسبب في ذهابها من أجل مصلحة المسلمين ، فقد علّمهم كيف يقتلونه ، بل لم يستطيعوا قتله إلا بطريقة هو دلهم عليها فكان متسبباً في قتل نفسه ، لكن اغتفر ذلك في باب الجهاد ، ومثله المجاهد في العمليات الاستشهادية ، فقد تسبب في ذهاب نفسه لمصلحة الجهاد ، وهذا له أصل في شرعنا ، إذ لو قام رجل واحتسب وأمر ونهى واهتدى الناس بأمره ونهيه حتى قتل في ذلك لكان مجاهدا شهيدا ، وهو مثل قوله عليه الصلاة والسلام :" أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر " . 2 - فعل البراء بن مالك في معركة اليمامة ، فإنه اُحتمل في تُرس على الرماح وألقوة على العدو فقاتل حتى فتح الباب ، ولم ينكر عليه أحد مـن الصـحابة ، وقصـته مذكورة في سـنن البيهقي في كتاب السـير باب التبرع بالتعرض للقتل ( 9 / 44 ) وفي تـفسير الـقرطبي ( 2 / 364 ) أسد الغابة ( 1 / 206 ) تاريخ الطبري . 3 - حمل سلمة بن الأكوع والأخرم الأسدي وأبي قتادة لوحدهم على عيينة بن حصن ومن معه ، وقد أثنى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : " خير رجّالتنا سلمة " متفق عليه.، قال ابن النحاس : وفي الحديث الصحيح الثابت أدل دليل على جواز حمل الواحد على الجمع الكثير من العدو وحده وإن غلب على ظنه أنه يقتل إذا كان مخلصا في طلب الشهادة كما فعل سلمة بن الأخرم الأسدي ، ولم يعب النبي عليه الصلاة والسلام ولم ينه الصحابة عن مثل فعله ، بل في الحديث دليل على استحباب هذا الفعل وفضله فإن النبي عليه الصلاة والسلام مدح أبا قتادة وسلمة على فعلهما كما تقدم ، مع أن كلاً منهما قد حمل على العدو وحده ولم يتأنّ إلى أن يلحق به المسلمون اهـ مصارع الأشواق ( 1 / 540 ) . 4 - ما فعله هشام بن عامر الأنصاري لما حمل بنفسه بين الصفين على العدو الكثير فأنكر عليه بعض الناس وقالوا : ألقى بنفسه إلى التهلكة ، فرد عليهم عمر بن الخطاب وأبو هريرة رضي الله عنهما وتليا قوله تعالى: ﴿ ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات الله .. ﴾ الآية ، مصنف ابن أبي شيبة ( 5 / 303 ، 322 ) سنن البيهقي ( 9 / 46 ) .5 - حمل أبي حدرد الأسلمي وصاحبيه على عسكر عظيم ليس معهم رابع فنصرهم الله على المشركين ذكرها ابن هشام في سيرته وابن النحاس في المصارع ( 1 /545 ). 6 - فعل عبدالله بن حنظلة الغسيل حيث قاتل حاسراً في إحدى المعارك وقد طرح الدرع عنه حتى قتلوه ، ذكره ابن النحاس في المصارع ( 1 / 555 ) . 7 - نقل البيهقي في السنن ( 9 / 44 ) في الرجل الذي سمع من أبي موسى يذكر الحديث المرفوع : " الجنة تحت ظلال السيوف" . فقام الرجل وكسر جفن سيفه وشد على العدو ثم قاتل حتى قتل . 8 - قصة أنس بن النضر في وقعة أحد قال : واهاً لريح الجنة ، ثم انغمس في المشركين حتى قتل . متفق عليه
ثالثا الإجماعنقل ابن النحاس في مصارع الأشواق ( 1 / 588 ) عن المهلب قوله : قد أجمعوا على جواز تقحم المهالك في الجهاد ، ونقل عن الغزالي في الإحياء قوله : ولا خلاف في أن المسلم الواحد له أن يهجم على صف الكفار ويقاتل وإن علم أنه يقتل . ونقل النووي في شرح مسلم الاتفاق على التغرير بالنفس في الجهاد ، ذكره في غزوة ذي قرد ( 12 / 187 ) . هذه الحوادث السبع السابقة مع ما نُقل من الإجماع هي المسألة التي يسميها الفقهاء في كتبهم مسألة حمل الواحد على العدو الكثير ، وأحيانا تسمى مسألة الانغماس في الصف ، أو مسألة التغرير بالنفس في الجهاد . قال النووي في شرح مسلم باب ثبوت الجنة للشهيد ( 13 / 46 ) قال : فيه جواز الانغمار في الكفار والتعرض للشهادة وهو جائز بلا كراهة عند جماهير العلماء . اهـ .ونقل القرطبي في تفسيره جوازه عن بعض علماء المالكية ( أي الحمل على العدو ) حتى قال بعضهم : إن حمل على المائة أو جملة العسكر ونحوه وعلم وغلب على ظنه أنه يقتل ولكن سينكي نكاية أو يؤثر أثرا ينتفع به المسلمون فجائز أيضا ، ونقل أيضا عن محمد بن الحسن الشيباني قال : لو حمل رجل واحد على الألف من المشركين وهو وحده لم يكن بذلك بأس إذا كان يطمع في نجاة أو نكاية في العدو ، تفسير القرطبي ( 2 / 364 ) . ووجه الاستشهاد في مسألة الحمل على العدو العظيم لوحده وكذا الانغماس في الصف وتغرير النفس وتعريضها للهلاك أنها منطبقة على مسألة المجاهد الذي غرر بنفسه وانغمس في تجمع الكفار لوحده فأحدث فيهم القتل والإصابة والنكاية .
وقائع وحوادث تنـزل عليها العمليات الاستشهادية
أولا مسألة التترس :فيما لو تترس جيش الكفار بمسلمين واضطر المسلمون المجاهدون حيث لم يستطيعوا القتال إلا بقتل التُرس من المسلمين جاز ذلك ، قال ابن تيمية في الفتاوى ( 20 / 52 ) ( 28 / 537، 546) قال : ولقد اتفق العلماء على أن جيش الكفار إذا تترسوا بمن عندهم من أسرى المسلمين وخيف على المسلمين الضرر إذا لم يقاتلوا فإنهم يقاتلون وإن أفضى ذلك إلى قتل المسلمين الذين تترسوا بهم .. اهـ ، وقال ابن قاسم في حاشية الروض ( 4 / 271 ) قال في الإنصاف : وإن تترسوا بمسلم لم يجز رميهم إلا أن نخاف على المسلمين فيرميهم ويقصد الكفار وهذا بلا نزاع . اهـ
ووجه الدلالة في مسألة التترس لما نحن فيه:أنه يجوز للتوصل إلى قتل الكفار أن نفعل ذلك ولو كان فيه قتل مسلم بسلاح المسلمين وأيدي المسلمين ، وجامع العلة والمناط أن التوصل إلى قتل العدو والنكاية به إنما يكون عن طريق قتل التُرس من المسلمين فحصل التضحية ببعض المسلمين المتترس بهم من أجل التوصل إلى العدو والنكاية به ، وهذا أبلغ من إذهاب المجاهد نفسه من العمليات الاستشهادية من أجل التوصل إلى العدو والنكاية به ، بل إن قتل أهل التُرس من المسلمين أشد لأن قتل المسلم غيره أشد جرما من قتل المسلم لنفسه ، لأن قتل الغير فيه ظلم لهم وتعدٍ عليهم فضرره متعد وأما قتل المسلم نفسه فضرره خاص به ولكن اُغتفر ذلك في باب الجهاد وإذا جاز إذهاب أنفس مسلمة بأيدي المسلمين من أجل قتل العدو فإن إذهاب نفس المجاهد بيده من أجل النكاية في العدو مثله أو أسهل منه ، فإذا كان فعل ما هو أعظم جرما لا حرج في الإقدام عليه فبطريق الأولى ألا يكون حرجا على ما هو أقل جرما إذا كان في كليهما المقصد هو العـدو والنكايـة لحديث : (إنما الأعـمال بالنيات ). وفي هذا رد على من قال في مسألة الانغماس والحمل على العدو أن المنغمس يُقتل بأيدي الكفار وسلاحهم ! فنقول ومسألة التترس يقتل بأيدي المسلمين وسلاحهم ومع ذلك لم يعتبروا قتل المسلمين المتترس بهم من باب القتل الذي جاء الوعيد فيه .
ثانيا : مسألة البيات :ويقصد بها تبييت العدو ليلا وقتله والنكاية فيه وإن تضمن ذلك قتل من لا يجوز قتله من صبيان الكفار ونسائهم ، قال ابن قدامة : يجوز تبييت العدو ، وقال أحمد : لا بأس بالبيات وهل غزو الروم إلا البيات ، وقال : لا نعلم أحداً كره البيات . المغني مع الشرح ( 10 / 503 ) .
ووجه الدلالة:أنه إذا جاز قتل من لا يجوز قتله من أجل النكاية في العدو وهزيمته فيقال : وكذلك ذهاب نفس المجاهد المسلم التي لا يجوز إذهابها لو ذهبت من أجل النكاية جائز أيضا ، ونساء الكفار وصبيانهم في البيات قتلوا بأيدي من لا يجوز له فعله لولا مقاصد الجهاد والنيات .
الخلاصة..دل ما سبق على أنه يجوز للمجاهد التغرير بنفسه في العملية الاستشهادية وإذهابها من أجل الجهاد والنكاية بهم ولو قتل بسلاح الكفار وأيديهم كما في الأدلة السابقة في مسألة التغرير والانغماس ، أو بسلاح المسلمين وأيديهم كما في مسألة التترس أو بدلالةٍ تسبب فيها إذهاب نفسه كما في قصة الغلام ، فكلها سواء في باب الجهاد لأن باب الجهاد لما له من مصالح عظيمة اُغتفر فيه مسائل كثيرة لم تغتفر في غيره مثل الكذب والخداع كما دلت السنة ، وجاز فيه قتل من لا يجوز قتله ، وهذا هو الأصل في مسائل الجهاد ولذا أُدخلت مسألة العمليات الاستشهادية من هذا الباب . أما مسألة قياس المستشهد في هذه العمليات الاستشهادية بالمنتحر فهذا قياس مع الفارق ، فهناك فروق بينهما تمنع من الجمع بينهما ، فهناك فرق بين المنتحر الذي يقتل نفسه جزعًا وعدم صبر أو تسخطًا على القدر أو اعتراضًا على المقدور واستعجالاً للموت أو تخلصًا من الآلام والجروح والعذاب أو يأسًا من الشفاء بنفس خائفة يائسة ساخطة في غير ما يرضى الله وبين نفس المجاهد في العملية الاستشهادية بنفس فرحة مستبشرة متطلعة للشهادة والجنة وما عند الله ونصرة الدين والنكاية بالعدو والجهاد في سبيله لا يستوون، قال تعالى: ﴿ أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون ﴾ وقال تعالى: ﴿ أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون ﴾ وقال تعالى : ﴿ أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون ﴾ .
نسأل الله أن ينصر دينه ويعز جنده ويكبت عدوه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

وقفات وتوجيهات تربوية

بسمـ الله الرحمن الرحيمشبكة شموخ الإسلامتقدمـ :

الكتاب الماتع الجامع وقفات وتوجيهات تربويةعلى تساؤلات حركية وجهاديةللشيخ المفضال : أبي سعد العاملي – حفظه الله -الكتاب عبارة عن مجموعة ردود للشيخ على تساؤلات موجهة لفضيلته ضمن اللقاء المفتوح للشيخ مع شبكة شموخ الإسلام و منتديات الفلوجة وشبكة التحدي الإسلامية الإهداء الأولأهدي هذا الجهد المقل إلى روح أخينا الحبيب وشهيدنا النجيب، أبو دجانة الخراساني فارس المنتديات وكاتبها الفذ، ناصر القاعدة والجهاد والمجاهدين.وأنا أكتب آخر أجوبتي من هذا اللقاء إذا بخبر مفاجئ منتظر، ينزل علينا وفيه مزيج حزن وفرح، مفاده أن ملحمة جديدة من ملحمات القاعدة قد رأت النور، وعبقرية أخرى من عبقرياتها قد أقضت مضاجع الأعداء، ودخلت عليهم في حصونهم المشيدة وأتتهم من حيث لم يحتسبوا.ذلك ليعلم الأعداء أن عبقرية القاعدة لا حد لها، وأنها لا توقفها حدود ولا تحجبها سدود، وأن جنود القاعدة لو أرادوا شيئاً بلغوه ولو خططوا لشيء نفذوه، لأنهم يتعاملون مع من يقول للشيء كن فيكون، وأن هؤلاء الجنود قد وصلت علاقتهم مع الله إلى درجة لو أقسموا على الله لأبرهم، فلله درهم من جنود، في كل ساحة حرب يبدعون وفي كل تجمع للأعداء يثخنون، بوسيلة مبتكرة لا تخطر على بال العدو، ينطبق عليهم قول ربهم جل وعلا ﴿والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين﴾.هذه الملحمة القاعدية فريدة من نوعها ونسيج وحدها لأنها نموذج جديد كان بطلها هذه المرة نوع جديد من جنود القاعدة، نوع صار نموذجاً في ميدان جديد من ميادين إبداع القاعدة، وفتح الباب على مصراعيه لجهاد جديد يخترق أقوى مؤسسات العدو التي يعتمد عليها في حربه للمجاهدين، يتعلق الأمر بمخابراته التي صدَّع رؤوس أعدائه باستحالة اختراقها بل استحالة مجرد التفكير في ذلك، ولكن القاعدة نسفت هذا الاعتقاد كما نسفت من قبل نظرية استحالة هزم القوة العسكرية للعدو الصليبي . بطلنا هو أبو دجانة الخراساني، أسد المنتديات بمقالاته المتميزة الفريدة من نوعها، مقالات ثاقبة ومحرضة، لها أثر عجيب على نفوس المجاهدين قبل نفوس الأنصار. أبو دجانة الذي يذكرنا بالصحابي الجليل عمير بن الحمام في موقعة أحد وهو يسمع رسول الله صلى الله وسلم ينادي ويقول: قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض، وكان في يد بن الحمام تمرات يتقوت بها قبل المعركة، فقال: جنة عرضها السماوات والأرض ؟ لئن حييت حتى آكل هذه التمرات إنها لحياة طويلة، فرمى ما بيده من تمرات ودخل في صفوف العدو فقاتل حتى قُتل.هكذا قال وفعل صاحبنا وحبيبنا أبو دجانة، الكاتب العبقري والطبيب الميسور، وكان عنده أكثر من مبرر وعذر ليتعذر به حتى يأكل تمراته وهو في كل حال كان على ثغر من ثغور الرباط، ولكل واحد منا تمراته يتمنى لو تطول به الأيام والسنون حتى يفرغ منها.[لعل الله ييسر لي مقالة في هذا الباب ريثما أفرغ من هذا الكتاب، لأقف فيه على بعض الوقفات التربوية على غزوة أبي دجانة الخراساني لعلها تنفث فينا بعض قوة الدفع الجديدة لنحذو حذو شهيدنا إن شاء الله ].لم يقل أبو دجانة : أنتظر حتى أفرغ ما بين يدي من مقالات جديدة ومفيدة ، أو أنتظر حتى أنفع الناس وأرفع عنهم بعض بلاء المرض بحكم مهنته، ولا قال: سأنتظر حتى أكون سبباً في هداية شباب كثير واستقطاب أنصار جدد للمشروع الجهادي العالمي، وهو يملك من أسلوب التعبير والمقالة ما يحقق ذلك وأكثر.لقد قرر أبو دجانة كما قرر عمرو بن الحمام من قبل أنه لابد من نهاية لكل الأماني الدنيوية، ولابد من بداية للمتاع الأخروي، ذلك المتاع المتميز الذي خصه الله لأمثال عمير بن الحمام ومن حذا حذوه وأخيرهم وليس آخرهم صاحبنا أبو دجانة.لقد بلغ أخونا الحبيب ذروه سنام الاستشهاد وهي قمة الاستشهاد، وقمة الفداء وقمة التضحية في سبيل الله، وكان حقاً على الله أن يمنحه ما وعد به هؤلاء الشهداء دون أن ينقص من أجر من سن هذه السنة شيئاً.فهنيئاً لك أخي ما نلته من أجر وشرف، وطوبى لك وحسن مآب، أما نحن فبحاجة إلى من يعزينا في أنفسنا وبُعدنا عما نأمل الوصول إليه، "فالفجوة جد واسعة بين ما نحلم به وبين ما نحن عليه حقا" حسب تعبير شهيدنا أبو دجانة.ًفنحن أولى بالعزاء ونحن من ينبغي أن نبكي على أنفسنا لأننا ما زلنا معرضون للفتنة بينما الذين فازوا بالشهادة أمنوها في الدنيا كما سيأمنوا الفزع الأكبر يوم القيامة، وهذا لوحده كاف بأن يكون محفزاً لكل من يريد اللحاق بهم أن يضاعفوا إخلاصهم وتضحياتهم، أما صاحبنا أبو دجانة فقد صدق فيه قول أحدهم:تمنى بنفس الأبيِّ الأبَيـة * * * * وأمنيـة الحـرِّ لُقْيـا المنيةوداعا لنا لا وداعـا له * * * * هو الحي إن شاء رب البريةوقوله تعالى جل في علاه ﴿ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون، فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون﴾.الإهداء الثانيإلى الجنود الأخفياء الأتقياء القائمين على منتدياتنا ومنابرنا الجهادية، يصلون الليل بالنهار ليقفوا على ثغرة الإعلام الجهادي، يجتهدون ويتسابقون إلى إيصال أخبار المجاهدين ونشر كلماتهم وأفلامهم للأمة أملاً في التأثير فيهم قصد تجنيدهم في صفوف المجاهدين الأخيار.أخص بالذكر أحبابنا في شبكة شموخ العز شموخ الإسلام وإخوانهم في مؤسسة المأسدة الإعلامية وإخواننا القائمين على شبكة الفلوجة الجهادية وشبكة التحدي الإسلامية وغيرها من المنتديات الجهادية، وإلى مؤسساتنا الإعلامية العتيدة: مؤسسة السحاب – والفرقان – والفجر – والجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية - وسرية الصمود الإعلامية- ومؤسسة الأندلس للانتاج الإعلامي – مؤسسة الأنصار البريدية – مؤسسة الأنصار الإعلامية- مؤسسة الملاحم الإعلامية - نخبة الإعلام الجهادي – مركز اليقين الإعلامي- مؤسسة الكتائب للإنتاج الإعلامي وغيرها مما لم يسع المقام لذكرهم.وإهداء خاص إلى شاعر القاعدة أخونا الحبيب والكبير والشاعر المقتدر المبتلى ، ناصر القاعدة والذاب عنها بشعره وكلمته الأخ المهندس محمد الزهيري حفظه الله ورعاه ونصره على أعدائه.أهدي هذا المقال إلى جميع الإخوة المجاهدين المرابطين في ساحات القتال، منافحين عن دين الله تعالى، مستجيبين لنداء ربهم ﴿ انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ﴾، ولنداء الله سبحانه ﴿ ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً ﴾.إلى القائد الفذ، إمام المجاهدين الشيخ أسامة بن لادن ونائبه الشيخ أيمن الظواهري وجميع جنود وأنصار قاعدة الجهاد في أفغانستان وباكستان ، الذين أسسوا أعمدة وقواعد الجهاد في هذا العصر، وصمدوا في وجه أعتى قوات الصليب وحلفائها من الشرق والغرب، الذين مرغوا وجوه أعدائهم في وحل الهزيمة والعجز والذلة، والذين أذاقوهم مرارة الهزيمة والألم في عقر ديارهم ، عبر سلسلة غزوات نوعية ، ما زال العدو يتألم من تأثيراتها ويحاول جمع شتاته واستجماع قواته.إلى الإخوة الأحبة في بلاد أفغانستان وباكستان ، وعلى رأسهم أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله ونصره ، والمجاهد حكيم الله محسود وجميع من بايعهم وناصرهم على الجهاد في سبيل الله يبتغون الموت مظانة، يتربصون بأعداء الله ويقعدون لهم كل مرصد .إلى الإخوة المجاهدين في الجزائر، ممثلين في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي بات الآن بلاد الساحل الإسلامي – قيادة وقاعدة، أمراء وجنوداً، مجاهدين وأنصاراً – الذين يواجهون النظام المرتد العفن بكل أذنابه وأنصاره وتابعيه، يسطرون ملاحم من البطولة ويذيقون العدو مرارة الألم ، ماضون في جهادهم لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم وهم مستقيمون على أمر الله.إلى الإخوة الأعزة في بلاد الرافدين وإلى أمير المؤمنين الشيخ أبو عمر القرشي البغدادي حفظه الله ونصره، وأعزه بجنود أتوا من كل حدب وصوب، ملبين نداء ربهم ﴿ وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر ﴾، باعوا الأرواح لمليكهم، وسطروا بدمائهم أعظم الملاحم في تاريخ الإسلام كله، يثخنون في جنود الصليب وأعوانهم من المرتدين صباح مساء، يشفون بذلك صدور قوم مؤمنين طالما انتظروا هذه الأيام، ويغيظون صدور قوم كافرين ومنافقين، ماضون في جهادهم وقتالهم لأعداء الله، لا يضرهم من خالفهم من المخالفين ولا من خذلهم من القاعدين والمنافقين ولا من عاداهم من الكافرين والمرتدين، حسبهم أنهم ينافحون عن دين الله وعن أعراض المستضعفين من المسلمين، ومنتهى غايتهم أن ينالوا رضوان ربهم، ويفوزوا بشهادة في ساحات الوغى تنقلهم إلى جوار ربهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر، وها قد كافأهم الله تعالى بفتح ونصر مبين، وتمكين في الأرض، فأقاموا دولة الإسلام وتحولوا إلى فئة كل مسلم في هذه الأرض.وإلى وزير الحرب والوزير الأول في دولة العراق الإسلامية الشيخ أبو حمزة المهاجر جعله الله سيفاً بتاراً على أعداء الدين من صليبيين ومنافقين ومرتدين ورافضة وما يعلمه إلا الله من أصناف وألوان.إلى الإخوة المجاهدين الأبطال في بلاد القوقاز، الذين رفعوا راية الجهاد وسط بلدان الصليب والإلحاد، مسطرين أعظم الملاحم والبطولات، مواجهين أعتى وأقوى الجيوش المعاصرة، والتي أصبحت كالفئران في مواجهة عصابات الجهاد والاستشهاد، وعباقرة العبوات الناسفة وأسياد حرب المدن بدون منازع.ها قد منّ الله عليكم بفضله وكرمه، فوفقكم لإقامة إمارة إسلامية تجمع كل المجاهدين من ولايات وأقاليم مختلفة، بعدما قدمتم التضحيات الجسام تمثلت في دماء أبنائكم وأموالكم وبيوتكم وأعراض نسائكم وأمنكم وأمانكم ، فأعلنتم بفضل الله وتوفيقه قيام الإمارة الإسلامية الشامخة وسط بلاد الصليب، فأسأل الله أن يثبتكم على دينكم وينصركم على أعدائكم.إلى كل المجاهدين الأخفياء في كل مكان ، الذين يتربصون بأعداء الله في كل موطن وحين ويقعدون لهم كل مرصد، يعدون العدة ويخططون للنيل من أعدائهم ، إعلاء لكلمة الله ونصرة لدين الله وانتصاراً أو ثأراً للملايين من المستضعفين من أمة الإسلام .إلى كل المسجونين والمعتقلين في سجون الصليبيين والملحدين والمرتدين، في مشارق الأرض ومغاربها، يحتسبون ما أصابهم من قهر الأسر، يسبحون بحمد ربهم صباح مساء، وينتظرون فرجه في كل حين، ليعودوا إلى مواصلة ما أسروا من أجله.إلى كل المطاردين والمهجرين في سبيل الله، أخرجوا من ديارهم بغير حق وبلا ذنب اقترفوه، ينتقلون بين شعب وآخر، يخافون أن يتخطفهم الأعداء من حولهم، فارين بدينهم يبتغون فضلاً من الله ورضواناً، ويلتمسون أرضاً يعبدون فيها ربهم ويعدون فيها العدة لإخراج من أخرجوهم من ديارهم وأموالهم.إلى كل هؤلاء وغيرهم كثير، أقول: قولوا لهم ﴿ وإن تعودوا نعد ولن تغني عنكم فئتكم شيئاً ولو كثرت، وأن الله مع المؤمنين ﴾، ﴿ والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ﴾.تمهيدإن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي، وأشهد أن لا إله الله الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولو يولد ولم يكن له كفؤاً أحد، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وصفيه وخليله ، أرسله الله رحمة للعالمين بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، ثم أما بعدفإنه من دواعي الشرف والفخر لهذا العبد الضعيف أن يرتقي هذا المرتقى الصعب، ويشهد الله أني ما تمنيت ذلك ولا سعيت إليه بل كنت مدفوعاً من قبل إخوة أرادوا أن يورطوني في هذا الإمتحان الصعب وأنا أدرى بضعفي وبقلة زادي وبكساد بضاعتي.الأمر كما يعلم الجميع ليس تشريفاً بقدر ما هو تكليف أمام الله وأمام الناس، ولو علم الإخوة حقيقة هذا الثقل وجسامة هذه المسؤولية وخطورتها، ولو أنهم يحبونني حق المحبة لأعفوني مما أنا مقبل عليه ولالتمسوا لأخيهم الضعيف ألف عذر بدلاً من سبعين، ولكنهم - غفر الله لهم – أصروا وما زالوا على أن أدخل هذا الامتحان وأعيش هذا الابتلاء ، فلا أقول إلا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.ولولا حرصي وأملي في أن أفوز ببعض الأجر والثواب من وراء هذا العمل، وأن أساهم بقدر استطاعتي في رفع بعض الشبهات وتوضيح بعض المسائل المستشكلة وإسداء بعض النصائح للإخوة المجاهدين والأنصار على حد سواء، لما تقدمت خطوة واحدة نحو هذا العمل.فالله وحده يعلم صدق نيتي وحقيقة غايتي وأنا أقبل هذه الدعوة المباركة من إخوة أحبة أحاطوني بعناية فائقة وحسن ظن زائد ولو علموا واطلعوا على حقيقة هذه العبد لما فعلوا ذلك، ولكن الله يستر على عباده ويمهلنا لينظر كيف نعمل – رحمة بنا – لعلنا نقدم عملاً نلقاه في يوم الحساب منشوراً يقينا عذاب الله ويُسبغ علينا رحمته.وحرصاً مني على نصرة الجهاد والذب عن مجاهدينا الأكابر، تقدمت لكي أجيب على تساؤلات الإخوة – ونحن نحسبهم أنصاراً للمجاهدين بل مجاهدين إن شاء الله بأقلامهم وألسنتهم وجوارحهم – لأن الجهاد قد صار له عدة جبهات عدا جبهة القتال والتدافع مع الأعداء، لا تقل أهمية عن هذه الأخيرة، بل أكاد أقول وأجزم أن هناك جبهات لها أهمية أكبر مما لجبهة القتال نفسها.فالاهتمام بأمور المسلمين عامة وأمور المجاهدين خاصة هو من صميم الدين كما تعلمون وواجب ينبغي القيام به عاجلاً غير آجل وبطريقة متواصلة وغير منقطعة، فالاهتمام بأمور الجهاد ونشر أخبار المجاهدين والسعي إلى نصرتهم لهو بداية الطريق إلى الانخراط في هذه الفريضة العظيمة ومحاولة إحيائها في النفوس لكي نحيى معها من جديد ونحيي أمتنا ونعيد لها مجدها التليد وهيبتها المفقودة.فلا تستهينوا بما أنتم عليه إخوة التوحيد والجهاد، ولا تستصغروا أعمالكم لكي لا يدخل عليكم الشيطان فيثبطكم، فتظنوا أن أعمالكم هذه لا قيمة لها ولا تقدم شيئاً لدينكم، فتتركوا ما أنتم عليه فتقعدوا فتكونوا مع القاعدين النادمين.سوف أبذل قصارى جهدي وأعصر مخي وكل جوارحي لكي أوصل الإجابات الشافية الكافية للإخوة والأخوات الأحبة ، أشفي بها صدور قوم مؤمنين وأغيظ بها قلوب أعدائنا من كفار أصليين ومنافقين مندسين وآخرين لا نعلمهم، الله يعلمهم، كلهم يتربصون بهذا الدين ويقعدون له كل مرصد ، فأبشركم ابتداءاً يا أعداء الله،أيها المندسون والمتربصون بأهل الحق، وأقول لكم :إنكم لن تصلوا إلى مبتغاكم ولن تجنوا بإذن الله سوى الخيبة والفشل، فموتوا بغيظكم واحترقوا بنيران حسدكم وبغضائكم.لاشك أنه ينبغي أن لا ننسى في هذا المقام ، وفي كل مقام، شيوخنا ومربينا الذين سبقونا في طريق الدعوة والجهاد، منهم من قضى نحبه مقبلين في جبهات القتال أو صابرين محتسبين في سجون الطغاة، ومنهم من ينتظر رحمة الله وفرجه صابراً محتسباً، في أقبية السجون الظالمة المظلمة، أو مطاردين في الشعاب ومتخفين بين الناس يخافون أن يتخطفهم الطواغيت من حولهم، أناروا لنا الطريق بخطبهم وكتاباتهم وأعمالهم ولا تزال كلماتهم شموعاً ومصابيح هدى لنا ولمن يأتي من بعدنا.كما ينبغي أن نتقدم إلى أبطالنا وتيجان رؤوسنا على الدوام، مجاهدينا الأشاوس، في مختلف الجبهات الساخنة، نتقدم إليهم بالولاء والطاعة لأنهم قادتنا وولاة أمورنا، فهم أهل الثغور ورأس حربة هذه الأمة، فنحن جنود مجندة لخدمتهم ونصرتهم والذب عنهم.ولابد أن نخص بالذكر قادتنا في تنظيم قاعدة الجهاد في أفغانستان وقيادة الطالبان وقيادة دولة العراق الإسلامية وقيادة إمارة القوقاز الإسلامية وقيادة الطالبان في باكستان وقيادة تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد المغرب الإسلامي وقيادة إمارة الشباب الإسلامية في الصومال وغيرها من القيادات الجهادية المباركة في باقي مناطق الصراع مع الباطل وأهله.إلى هؤلاء جميعاً أقدم هذا الجهد المقل، لأقول لمن في الأسر بوجه خاص، إن جهودكم لم ولن تذهب سدى، وأنكم ما زلتم مشايخنا وأمراءنا، فالله تعالى رزقكم الشهادة الصغرى وكتب عليهم الأسر والاعتقال لحِكَمٍ كثيرة لا نعلمها، ولكننا الذي نعلمه يقيناً ونشهد به أمام الله هو أنكم قدمتم كل ما تملكون في سبيل نصرة دين ربكم ، وهاأنتم أولاء تنتظرون فرج الله ورحمته وتنظرون إلى ثمار أعمالكم وجهودكم، وهي تتجلى في هذه الأعمال الجهادية المتواصلة وهذا العمل الإعلامي المبارك يصل كل الآفاق يوصل كلمة الحق لتتحول بعد حين إلى بركان يدمر معالم الكفر بإذن الله العلي القدير.فكفاكم عند ذخراً أن تنالوا أجر أعمالكم وأعمال من عمل بأعمالكم من محبيكم وجنودكم وأتباعكم، وكفاكم شرفاً أن تبقوا تيجاناً على رؤوس المجاهدين والأنصار الذين جاءوا من بعدكم يحملون الراية يقاتلون أعداء الله بكل ألوانهم وأطيافهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله.والله أسأل في ختام هذه الكلمة أن يوفقني فيما سأكتب ويهديني سواء السبيل، وأعتذر مسبقاً للقراء الكرام أن لا يؤاخذوني على زلاتي وهفواتي وقلة زادي، حسبي أنني سأكون صريحاً وصادقاً في أقوالي وإني لأرجو أن يوفقني الله تعالى لكشف بعض الجديد وفتح باب التفاعل الإيجابي مع قضايانا الساخنة لعلنا نكون طرفاً فاعلاً فيها نؤثر إيجاباً ولا نتأثر سلباً، وسيبقى رأيي هذا قاصراً ومقصراً فإن أصبت في بعضه فمن الله وحده فله الحمد والمنة، وإن أخطأت في أغلبه فمني ومن الشيطان فأستغفر الله وأتوب إليه، والحمد لله رب العالمين أولاً وآخراً وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.أخوكم الصغير ومحبكم: أبو سعد العاملي.يا رب بارك وانتصـر * * * * لهذا الجيل الحائر المنكسرحتى تُعبد ويزول الخطر * * * * من طريق أتباع سيد البشر

الإمارة:::طالبان / نشر فيديو الأسيرين الفرنسيين المقبوض عليهما في ولاية كابيسا – 14/2/2010


بسم الله الرحمن الرحيموصلني الآن من الاخوة في اللجنة الإعلامية نسخة من فيديو عن أثنين من الأسرى الفرنسيين لدى إمارة أفغانستان الإسلامية وقام المجاهدون بالقبض عليهما منذ فترة في ولاية كابيسا الفيديو قصير جدا ومدته 2:15 دقيقة، للمشاهدة:- بصيغة mpg وبحجم 22.3 ميجا أضغط هنا- بصيغة flv وبحجم 8.67 ميجا أضغط هناوسنوافيكم لاحقا بإذن الله بمزيد من التفاصيل عن هذا الفيديو وملابسات أسر الفرنسيين...والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنينعبد الله الوزير في 14/2/2010مراسل معتمدلدى اللجنة الإعلامية لإمارة أفغانستان الإسلامية

حوار مع القائد العام للمجاهدين الملا / عبدالرازق آخند







سؤال: المحترم الملا عبدالرازق آخند، نرجو إعطاء معلومات لقراء موقع الإمارة حول التقدم الأخير في منطقة مارجه؟جواب: بسم الله الرحمن الرحیمالحمد لله ناصر المجاهدین والصلاة والسلام علی قائد المجاهدین وعلی آله وأصحابه ومن اهتدی بهدیه أجمعین وبعد؛یقول الله جل وعلا: بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (سورة آل عمران الآية 125)لله الحمد إن مجاهدي الإمارة الإسلامية في ولاية هلمند وبخاصة في منطقة مارجه في حالة قتالية عالية وروح معنوية قوية في وجه المحتلين الصليبيين.ونحن قد قمنا بهذه الإستعدادات الحربية من ذي قبل تحت إشراف القادة العسكريين الماهرين في اللجنة العسكرية للإمارة الإسلامية، وليس منذ الآن أثناء بدء الهجوم، تحسباً للهجمات المتوقعة كهذه من جانب المحتلين الصليبيين، وصد هجماتهم وإجبارهم بالإنسحاب إلى الخلف.سؤال: بصفتكم خبير عسكري، ما هي خصوصيات هذا الهجوم للعدو بنسبة إلى بقية هجماته السابقة؟جواب: من وجهة نظر المجاهدون المتواجدون في ساحة مارجه فإن هجوم العدو المحتل على هذه المنطقة هجوم عادي مثل بقية هجماته، حيث لا يظهر عليه أي إبتكار في الجانب العسكري.إنني على أساس الخبرة التخصصية، أعتبر معركة العدو هذه معركة دعائية، وليست معركة عسكرية حربية؛ لأن الآن هناك مديريات كاملة مثل مديرية باغران بغنين، وديشو، وواشير في أيدي المجاهدين وتحت سيطرتهم الكاملة، وكذلك مناطق واسعة من مركز الولاية ومديريات ومناطق مترامية الأطراف في هذه الولاية (هلمند) في تصرف المجاهدين، حتى في بعضها لا يمكن للعدو الوصول إليها عن طريق الجو.إن العدو عاجز بشكل كامل من السيطرة على تلك المناطق، وقد إنتهت عملياتها في شهر جولاي (يوليو) من العام الماضي بإسم "مخلب النمر" و" الخنجر" بلا نتيجة.العدو من أجل أن يسدل الستار على إنكساراته وهزائمه السابقة، والتجنب من عمليات المجاهدين الجديدة التي ستبدأ في الربيع القادم، لذا أعلن قبل الربيع بشهرين الهجوم على منطقة مارجه.(مارجه) منطقة عادية من مناطق مديرية ناد علي بولاية هلمند، حيث لم يتمكن العدو حتى الآن فرصة مد إحتلاله إليها وتدشين مركز حربي فيها.هذه المنطقة من حيث المساحة صغيرة ومحددة جداً، وفي الوقت نفسه تعد منطقة زراعية خلابة.تقع إلى شمال مارجه منطقة تريخ ناور التابعة لمديرية نادعلي، وفي جنوبها مديرية جرمسير، وفي غربها مديرية ناوه، وفي شرقها تقطع مديريتي خانشين ودلارام.كما قلت بأنها منطقة صغيرة من حيث المساحة، لكن العدو في حملته الدعائية تكبر هذه المنطقة الصغيرة، كأنها تعتبر بمثابة مركز القيادة للمجاهدين على مستوى الجانب الجنوبي والغربي للبلاد.قام العدو من أجل الضغط على مجاهدي هذه المنطقة بدعاية الحرب منذ أسبوع، وأنهم يتعاطفون مع الأهالي، وطلبوا منهم الرحيل من مارجه، وألقوا منشورات على المجاهدين والأهالي في مارجه عن طريق الجو، ووظفوا وسائل الإعلام الغربية كل لحظة لنشر النتائج المعدة من قبلهم مسبقاً، وحاولوا إلى أبعد الحدود جني الثمار الإعلامية والدعائية من هذه المعركة.هدفهم الأساسي من هذه الدعاية الإعلامية الضخمة إعادة الحيثية والمكانة للجنرال العسكري المنهزم ستانلي ماكريستال في أفغانستان، ولو بالإستيلاء على قرية صغيرة في هلمند بشكل مؤقت، وإظهاره إلى العالم الغربي عن طريق مشاهد مرئية تلفزيونية.لأنهم مضطربون جداً من إنتصارات المجاهدين في أفغانستان، وإن هزائم جنودهم المتواصلة أمام المجاهدين جعلت حيثيتهم ومكانتهم تحت سؤال، وأصبحت شعوبهم في شك وريب من قدراتهم العسكرية والدفاعية؛ لذا أعلن ماكريستال وبقية جنرالات التحالف الصليبي المنهزمين، من أجل إعادة مكانتهم الخاسرة البدء في الإستيلاء على منطقة محدودة وصغيرة جداً في ولاية هلمند فأعلنوا عمليات مارجه الدعائية.إن لم تكن معركة مارجه معركة دعائية؛ فلم لا يعلن الأعداء الإستيلاء على بقية مناطق هذه الولاية ذوي أهمية إستراتيجية حربية كبيرة أكثر من مارجه، وهي مديريات كاملة بعكس مارجه التي هي منطقة صغيرة تابعة لإحدى المديريات.سؤال: ماهي استعداداتكم وتحضيراتكم العسكرية في مقابلة هجمات العدو في الساحة؟جواب : نحن بنصرة من الله عزوجل استعملنا التكتيكات الحربية المؤثرة لدّك العدو ومحاصرته في هذه المنطقة، ويمكن أن أبوح بجزء منها وهي:أـ فرشنا جميع الطرق العامة والخاصة إلى مارجه بالألغام الموقوتة، ومن أجل سلامة الأهالي المدنيين كلفنا المجاهدين لمراقبتهم في هذه الطرق.ب ـ وظفنا المجموعات الإستشهادية للمجاهدين في أماكن محددة للتجمعات الإحتمالية للعدو.ج ـ من أجل استهداف الأهداف السيارة والمتحركة نشرنا الأسلحة الثقيلة وبعيدة المدى.سؤال: معنى هذا أنكم تستفيدون من التكتيك الجبهئي ضد العدو في معركة مارجه؟جواب : نحن ننفذ تكتيكاتنا ضد العدو بحسب سير المعركة والأوضاع في أرض الواقع في معارك مارجه، بحسب تجاربنا السابقة ليست فقط في مارجه بل في جميع مناطق البلاد، فإن المجاهدون جنوا ثمارا جيدة بالإستفادة من تكتيك (الكر والفر).إن تضاريس مارجه وموقع قنواتها الزراعية تصلح لمثل هذه المعارك، هنا يوجد أماكن آمنة للكمائن والهجمات المباغتة من قبل المجاهدين على العدو والعودة إليها، نحن أثناء المقاومة نستخدم تلك التكتيكات التي تتحقق فيها إمكانية مزيد من إنتصارنا.سؤال: إلي أي مدى أنتم مطمئنون بإنتصاركم في هذه المعركة؟جواب: هنا أفوض الأمر إلى علم الله سبحانه وتعالى عالم الغيب، إن جميع قرارات نجاحنا أو فشلنا مربوطة بإرادته سبحانه وتعالى.نحن في أمر نجاحنا نؤمن بالنصر الإلهي والعون الرباني، ولا بقوتنا العسكرية وإستعداداتنا القتالية، وقد أرشدنا الله سبحانه وتعالى في كتابه المبين قائلا:إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (سورة آل عمران الآية 160)إن كان الإنتصار يأتي عن طريق الإمكانيات العسكرية والمادية فقط، فكان يجب أن يكون الأمريكيون والبريطانيون مسيطرون على جميع أراضي هلمند؛ لأنهم من أجل الإستيلاء على هذه الولاية التي تبلغ مساحتها الجغرافية (58584) كيلومترات، خاضوا عشرات المرات معارك بعشرات الآلاف من جنودهم المدججين بآفتك الوسائل الحربية وأحدث التكنولوجيات المدمرة على وجه الأرض، تساندهم طائرات (تورنيدو) و( أباتشي) و( إف 16) المتطورة، ودبابات ابرهام و شيفتن المجنزرة، وكان يشارك فيها مشاة البحرية الأمريكية المدربة، والقوات البريطانية الخاصة، وكانوا يملكون أحدث الوسائل الإستخباراتية والترصد، وإلى جانب ذلك كانوا يقومون بحملة دعائية واسعة لإعطاء روح المعنوية لجنودهم المحاربين... ولكن مع كل ما ذكر كانت الهزائم من نصيبهم بأيدي مجاهدي هذه الولاية الخالي الأيدي من التجهيزات المتطورة. في نهاية كل معركة كنا نرى أن عدد كبير من جنود العدو قد قتلوا وجرحوا، ودمرت لهم كثير من عرباتهم وآلاتهم المتطورة، وتقام مجالس العزاء والحزن في شوارع وميادين واشنطن ولندن على قتلاهم.سؤال : كم عدد مجاهدوكم الفعلي في مارجه؟جواب: بسبب بعض المصالح القتالية لا أرى من المناسب أن أحدد العدد الفعلي لمجاهدينا، لكن في المجموع أستطيع القول بأن لدينا عدد كاف من المجاهدين هنا لمقابلة العدو بشكل جيد.وصلت الآن المقاومة في وجه العدو في جميع أنحاء البلاد وخاصة في ولاية هلمند إلى مرحلة بأن الشعب واقف بشكل كامل مع المجاهدين، ويحدد عدد المجاهدين في كل منطقة من واقع عدد سكان تلك المنطقة، بمعنى كل ما زاد عدد سكان المنطقة زاد معها عدد المجاهدين في تلك المنطقة، لدينا هنا في مارجة في ضوء هذه الحقيقة نوعين من المجاهدين: مسلحين وغير مسلحين.فإن مجاهدينا المسلحين مشغولين في مقابلة العدو وفق تشكيلات منظمة في مجموعات ومحاذاة محددة، أما مجاهدينا الغير المسلحين هم شباب هذه المنطقة المرابطين في منازلهم نظراً لعدم وجود الإمكانيات القتالية والأسلحة، وهم مستعدون لمساعدة وتعاون المجاهدين المسلحين في كل لحظة، أي هم (الاحتياطيين) ونستفيد منهم في وقت الضرورة. ويصل عدد هؤلاء المجاهدون الاحتياطيون إلى آلاف من الشباب.من جهة أخرى يساهم جميع مجاهدي ولاية هلمند بشكل عملي في سبيل الدفاع عن مارجه، وأنهم مع الهجوم على مارجه مباشرة بدؤوا بإستهداف الأهداف الثابتة والمتحركة للعدو تحت ضربات ويهاجمون على مراكزهم العسكرية، ويستهدفون قوافلهم العسكرية، ويفجرون عليهم ألغام موقوتة على جانب الطرقات.علماً بأن هذا التضامن والتعاون بين المجاهدين أوجدتهما اللجنة العسكرية للإمارة الإسلامية على مستوى البلد كافة، وهما منفذان من قبل المجاهدين في ولاية هلمند بشكل عملي وفعال خلال السنوات الست الماضية وكان لهما نتائج مثمرة جداً.سؤال: بصفتكم قائد عسكري لماذا كل هذه الأهمية لولاية هلمند لدى قوات الاحتلال الصليبية، حيث نشرت أكبر عدد من قواتها في هذه الولاية على مستوى البلد؟جواب: هناك وجوهات عسكرية، وسياسية، وأمنية، واقتصادية للإهتمام الزائد من قبل الأمريكيين والبريطانيين على هذه الولاية.وأشير إليها بشكل مختصر هاهنا:1- ولاية هملند التي تقترب مع الحدود الإيرانية، فإن البريطانيين والأمريكيين يرغبون أن يكون لهم مراكز عسكرية وتجسسية على الحدود مع إيران، لكي يتمنكوا من مراقبة تأسيساتها الحربية والعسكرية والأمنية والتجسسية وتهديدها.2- ولاية هلمند الذي يعد مركزا كبيراً للهيروين المخدر على المستوى العالم، وأن شبكات المافيا الأمريكية والبريطانية تنمي فيها انتاج المخدرات، وتهرب في الطائرات الإنجليزية إلى خارج أفغانستان، ثم تقدم إلى الأسواق، هنا الأمريكيون والإنجليز سوياً يبذلون قصارى جهودهم بعد السيطرة على كافة مناطق هلمند السيطرة على جميع مراكز إنتاج الهيروين، حتى تكون انتاجه تحت تسلطهم الكامل، ويقومون بتنميتها ويجنوا من خلالها أرباحاً خيالية لصالحهم.3- ولاية هلمند كما تقع بقرب من إيران هكذا هي تقع بقرب من باكستان، وخاصة مع ولاية بلوجستان الباكستانية، حيث الآن تبنى ميناء بحري كبير في منطقة جوادر بتلك الولاية بتعاون من الصين وهناك الآن مشاريع موسعة تحت الإجراء .هذا الميناء كان ذات أهمية بنسبة الإقتصاد التنافسي للصين، في الوقت نفسه، موقع مناسب بنالسبة لأمريكا وبريطانيا في أفغانستان للحصول على طريق نحو البحر.الأمريكيون والبريطانيون متعطشون لهذا بأن يجدوا طريقاً مختصراً إلى البحر لتمويل قواتهم العسكرية من خلاله في أفغانستان.إن الإرادة الإقتصادية التوسعية لأمريكا في التحكم بآسيا وبخاصة في آسيا الوسطى مرتبطة بهذا الميناء البحري، وإن الوصول الأسهل إلى هذا الطريق هو الإستيلاء الكامل على ولاية هلمند.4- علاوة على الموقع الإستراتيجي لهلمند فإن فيها منابع طبيعية ضخمة خاصة توجد في باطنها ذخائر اليورانيوم، حيث تجري قوات الاحتلال الإنجليزية حاليا عمليات إستخراج غير قانونية سريعة، وقد أفش أحد مسئولي وزارة المعادن في إدارة كرزي هذا الموضوع لوسائل الإعلام بشرط عدم ذكر إسمه.وبحسب روايات شهود عيان من الأهالي فإن القوات الإنجليزية جلبت إلى مديرية سنجين آلات ووسائل الحفر الضخمة، وشرع الإنجليز بإستخراج اليورانيوم فعلاً، وتشاهد طيران طائرات النقل الإنجليزية في الساحة بشكل كبير وعلى المدار اليومي.5- الولايات الجنوب الغربية الثلاث: قندهار، اروزجان، وهلمند، هي تلك المناطق التي خرجت منها قيادة الإمارة الإسلامية وبعض أهم أعضائها، كما تم تأسيس الإمارة الإسلامية فيها، يرغب الأمريكيون والبريطانيون بالإستيلاء على هلمند للتحكم في الولايات الثلاث، وبحسب زعمهم حتى يشلوا قدرة الإمارة الإسلامية بشكل أساسي، حتى يتمكنوا بعد ذلك التسلط على جميع البلاد بيسر وسهولة.هذه وغيرها من الحوافز التي شجعت الأمريكان والإنجليز لزيادة الإهتمام بولاية هلمند؛ لكن جميع مساعيهم وإهتماماتهم إقدامات في غير محلها؛ لأنه لا توجد إمكانيات تحقق أهدافهم المشؤومة لا على المستوى الداخلي في هلمند، ولا على مستوى البلاد المجاورة لهلمند.إن سكان ولاية هلمند المسلمين لديهم حساسية كبيرة جداً تجاه تواجد المحتلين الأمريكيين والبريطانيين في ولايتهم، وكل شاب وشيخ في هذه الولاية مستعد للدفاع عن شبر شبر من تراب هلمند والجهاد ضد المحتلين.سؤال: كيف تقيم معنويات المجاهدين القتالية في مارجه؟جواب : إن مجاهدي مارجه واقفون في ثغرات العزة والإباء، إن معنوياتهم الحربية والقتالية عالية جداً، وكل واحد منهم يردد في خنادق الجهاد قوله تعالى :بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (سورة آل عمران الآية 125)هم يطلبون من جميع إخوانهم المسلمين بأن يذكروهم في دعائهم، ويسألوا الله لهم في هذه المقابلة الثبات والإستقامة، وأن يدعوا لهم بأن يكون إسقاط طاغوت العصر الفرعوني على أيديهم.سؤال: بحسب التقارير الإخبارية منذ ثلاثة أيام معارك مستمرة مع العدو في ساحات متفرقة من مارجه، ويقال بأن العدو نزل قواته المظلين في بعض الساحات، هل يمكن تقديم معلومات عامة حول الإنكشافات العسكرية والإنتصارات الجهادية في الأيام الأخيرة هناك؟جواب : نعم منذ ثلاثة أيام هاجم العدو المحتل عدة مرات على مارجه، لكن بفضل من الله في كل مرة تكبدوا خسائر كبيرة واجبروا على التراجع، في البداية جمع العدو قواته في صحراء سيستاني، فهاجم المجاهدون عليهم بصواريخ، وفي اليوم الثاني هاجم العدو عدة مرات من ناحية "تريخ ناور" و"جار راهي شرين جان"، وقدم قواته إلى الأمام، وهنا دمرت عدد من آلياتهم العسكرية بشكل متتالي بألغام أرضية، وقتل جنودهم المشاة ايضاً، وجدير بالذكر بأنه في الأيام الماضية القليلة قتل عشرات من جنود العدو المشاة نتيجة هجمات المجاهدين وانفجارات في مناطق من حول مارجه مثل: عباد الله قلف، شملان، وقاري صدي. كما دمرت عدد من آلياتهم العسكرية وكاسحات الألغام، كما صدت هجماتهم واجبرت على التراجع، وبفضل من الله عزو جل استشهد واصيب عدد قليل من مجاهدينا في هذه المعارك.في معارك الأيام الماضية حين إنهزم العدو في التقدم على الأرض وفي المعركة وجهاً لوجه، وتكبد خسائر كبيرة نتيجة مقاومة المجاهدين الباسلة، فاضطر إلى تغير استراتيجته ، وقام بتنفيذ مداهمات ليلية مثل ما فعل في العام الماضي، فأنزل عددا من جنود المشاة ليلاً في منطقة "لوي جار راهي" الأمر الذي كان مجاهدونا منتبهين له من ذي قبل، فهاجم المجاهدون عليهم على الفور، وقاوموا معهم، ولازالت المعركة مستمرة معهم ولم يتمكن العدو التحرك من هذه المنطقة بأي اتجاه آخر، وهذا كان آخر ما توصل إليه العدو من الحيلة والقوة، وإنه إن قام بإجراء مثل هذه الإقدامات فسيعرض جنوده للخطر والمحاصرة، ولن يحصل على شيء آخر إن شاء الله.المحترم القائد عبدالرازق! نشكركم على إعطاءنا فرصة الحوار في مثل هذه اللحظات القتالية الحساسة، نسأل الله العلي القدير لكم دوام التوفيق والنصر على أعدائكم.القائد عبدالرازق: نشكركم أيضاً، وفقكم الله.
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (البقرة11)أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ



وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (البقرة11)أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (البقرة12)

sábado, 13 de febrero de 2010

قائمة المواقع الجهادية؟


Lista de sitios jihad?
Red de Devoción Islámicahttp://www.alekhlaas.net/forum/Foros yihadista Victoriahttp://72.232.108.234/ ~ alnusra / index.phpForos yihadistas Paraísohttp://202.75.35.74/vb/index.phpForos Alboraqhttp://al-boraq.com/index.phpJihadista mensaje Nación Redhttp://www.al-ommh.net/vb/La red de Abu al-Bujari, Musulmaneshttp://www.abualbokhary.info/ib/index.phpDe Al-roja de Al Qaeda de la Yihad Islámicahttp://www.tq-net.net/network/Foros yihadistas de Al Zarqawihttp://www.4law.co.il/zarsad1.htmRed de Migrantes Islámicahttp://www.mohajroon.com/vb/index.phpEspadas de tinta Foro dehttp://alansar.hopto.org/vb/Volver foro yihadistahttp://www.3awda.com/vb/Estacionados Plataformahttp://www.morabit.net/vb/La Red de la República Islámica futurohttp://www.islamic-f.net/vb/Yo soy un musulmán de redhttp://www.muslm.net/vb/forumdisplay.php?f=28Al Omar al-Faruq Islámica Redhttp://www.farouqomar.com/Montada/forumdisplay.php?f=3Strangers Islámica Redhttp://www.alghorabaa.net/forums/forumdisplay.php?f=6Foro Tribulaciones de epopeyas yhttp://alfetn.net/vb3/index.phpForos Alsafnat jihadhttp://www.al-saf.net/index.php?Mark Lighthttp://www.alnor1.com/Jihad Forohttp://modjahede.fr.nf/Completa Iraqna bajo la ocupación http://www.shamela.net/vb/forumdisplay.php?f=93/Foro de Sugerenciashttp://www.freemenbar.com/fourm/Bait Al-Quds Forohttp://www.baytalmaqdes.com/v/forumdisplay.php?f=2Foros diseñado Adaatkhttp://members.lycos.co.uk/radioisla.../vb/index.php?Foro de presoshttp://207.44.240.96/ ~ alasra/bbs1/index.phpEjército Islámico Forohttp://iairaq.ws/upload/index.phpForo de Siriahttp://www.islam-syria.com/Foro de los muyahidineshttp://www.mojahedon.com/Foro de la Segunda Guerrahttp://harp.jconserv.net/index.phpJihadista Foros de Turismo Nacionalhttp://alferdws.myfreebb.com/index.phpForums Forum MotoXhttp://65.254.56.162/ ~ Minbar /Foros convoyes de retornadoshttp://www.goafalaladyn.com/vb/Foros de Anfalhttp://www.anfaal.net/vb3El sitio web de Calendario de la Jihadhttp://s600.awardspace.com/Forum/index.phpMujahideen Foroshttp://www.mujahedon.net/forums/index.phpE-grupos de correo electrónico Aljhadipdlel una consulta de los grupos jihadistas postaleshttp://www.cyberturf.com/meshawir/gawaem.htmlGrupo Ansar Albredepalabaripaljhadiphttp://www.ansar-jihad.net/Un correo de terrorhttp://irhaby.jeeran.com/Yihad Googlehttp://groups.google.fr/group/modjahedeShuaibi 2 - Departamento de jihadistas sitios Web para los ancianos personal Aljhadaheik Hamoud Ibn Sabiohttp://alansar.hopto.org/oql/http://saaid.net/Warathah/hmood/2/Jeque Abu Mohammed Muqaddasihttp://www.tawhed.ws/Jeque Abu Musab al-Surihttp://carriagehouseglass.com/peepingcam/peeping/Jeque Abu Qatadahttp://www.geocities.com/abokatada/?...?200618?200619Secta Victoriosa sitio Jeque Abu Qatadahttp://www.altaefa.com/http://alansar.hopto.org/tae/Jeque Abu Basir Al-Tartusihttp://www.abubaseer.bizland.com/Jeque Hamed Al-Alihttp://69.72.226.92/npage/Sheikh SERES HUMANOS SERES HUMANOShttp://albeshr.islamlight.net/El jeque Abdul Aziz Jarbouhttp://alansar.hopto.org/jar/Sheikh Alaocnhttp://esa112233.tripod.com/top.htmEl Jeque Al-Ahmed Al-Khalidihttp://alansar.hopto.org/3/El Jeque Nasser Al-Fahdhttp://alansar.hopto.org/fahd/El Jeque Al Faris al-Zahranihttp://alansar.co.nr/fares/index.htmAljhadassad sitios personales de los Líderes de la Jihad, el jeque Osama bin Laden,http://alansar.hopto.org/thank/index.htmSheikh Abdullah Azzamhttp://www.abdallaazzam.4t.com/Sheikh Nación Direcciónhttp://kkhhhkk.jeeran.com/Conferencias de un cargamento de al jeque Abu Musab al-Zarqawihttp://kjgafd.blogspot.com/http://alansar.hopto.org/abom/index.htmArtículos Jeque Abu Anas al-Shamihttp://www.geocities.com/abnsbook/Sitios muyahidines en el País de la Isla Arabpsaan Partidarios de la Yihadhttp://monasroon.100free.com/Voz del Jihadhttp://www.4law.co.il/alqaeda15604.htmSite-ul-Mujahideenhttp://almojahden.host.sk/Mártires Enfrentamientoshttp://alsear.cjb.net/Oficial de la Voz de la Yihadhttp://www.maadoon.chat.ru/Espectadores de la webhttp://qa3edon.100free.com/Sitios Alchamansar mujaidines en la tierra de la Yihad Base de Levantehttp://kaled.dvp.st/Front/Tools/homepage.aspSitio de inmigrantes Musulmaneshttp://www.geocities.com/mohajerlb2/index.htmAnsar Al Islámicahttp://alqassem.jeeran.com/index.html De Al-Simpatizantes de Al Qaeda en los alrededores de Jerusalénhttp://www.j11jjj.jeeran.com/Sitios en El País de Irak muyahidines Alravedinmouka conferencias Zarqawihttp://kjgafd.blogspot.com/Artículos Abi Anas al-Shamihttp://www.geocities.com/abnsbook/Al Qaeda en Mesopotamiahttp://hackjaponaise.cosm.co.jp/terror/aqcorpo/Ubicación tóxicos Atnzim Qaeda en Mesopotamiahttp://hackjaponaise.cosm.co.jp/terror/qjr/Departamento de Medios de Al Qaeda en Mesopotamiahttp://www.alaflam.net/Grupos M Ansar del Castillohttp://anserweb.blogspot.com/La Voz de la Mesopotamiahttp://soutweb.100free.com/Posición del Ejército de la Secta Victoriosahttp://mansourah.b0x.com/Ejército de los sunitas y el Grupo dehttp://alsabeel.net/Al Ejército de Ansar Al-Sunnahttp://ansar-site.4t.com/Muyahidines del Ejércitohttp://www.jaishalmugahideen.org/Al Jund al-Islam y la jihad a la invitaciónhttp://www.jondulislam.piczo.com/?cr=2&rfm=ySitio cintas Iraqhttp://www.iraqiasaeb.net/bayan.htmLos fanáticos de la jihad en Irak http://hussamaldin.jeeran.com/Posición de los adultos del Ejércitohttp://www.alrashedeen.net/Frente Islámico para la Resistencia iraquíhttp://www.jaami.com/jm/Ubicación del Ejército Islámico en Irakhttp://iairaqws.temp.powweb.com/Los grupos de localización de datos Mujahid en la tierra de Mesopotamiahttp://ansar-aljehad.blogspot.com/Muyahidines en la tierra de los sitios y no Msralamoaqa existe en los mujaidines Alcbkpmwaqa en la tierra de Marruecos de combate Alandlsaljmap en Libiahttp://www.almuqatila.com/index1.htmEl Grupo Salafista para la Predicación y el Combate en Argeliahttp://www.moon4321.net/Sitios en la tierra de Jorasán-ul-Mujahideen y Asyamouka Amart Islámica de Afganistán LOS TALIBANEShttp://www.alemarah.org/Mensajehttp://www11.brinkster.com/alrisalah2/index.htmVoz del Cáucasohttp://www.alqoqaz.net/Sitio web de Checheniahttp://www.chachany.com/Pakistán Únicahttp://www.muwahideen.tk/Musulmanes de Uzbekistánhttp://www.muslimuzbekistan.net/ar/index.phpSitios muyahidines en las leyes del país del Aurbaansarhttp://www.shareeah.org/Hani Al-Sibaihttp://www.almaqreze.com/Cultural Jihadhttp://www.takva.com/Muyahidines en la Tierra de los sitios que no Están en Evrikiemoaqa muyahidines Alcbkpmwaqa en la tierra de Norte América, Aljnobipmoaqa no existe en los muyahidines en Alcbkpmwaqa Bladastraliaalmwaqa no existe en los vínculos Alcbkpmwaqa Mnuapavlam Onlinehttp://almagribi.blogspot.com/2006_0...i_archive.htmlNasrtnzim Jihad Basehttp://www.ozooo.tk/http://www.laden86.tk/http://www.1417.tk/Películas jihadista Redhttp://jihad-media.com/Un sitio QUE OFRECE flashhttp://www.egysite.com/gimflash_notlong/Batallón Mujahdathttp://www.mojahdat.jeeran.com/Enciclopedia de las Brigadas de la Yihadhttp://elaqsa.2islam.com/index.htmlLa Enciclopedia de Preparaciónhttp://www.geocities.com/i3dad_jihad4/Direcciones de Red de la jihadhttp://www.cybcity.com/mhamed33/khattab.htmDerecho Rayohttp://0rion2005.100free.com/Del Centro de descarga de archivos del Frente Global de Medios Islámicoshttp://0rion2005.100free.com/gimfupload.htmBolsa suave Mujahidhttp://hguwhzf.jeeran.com/index.htmlDe la Pesca de la web a los Clientes en las Prisiones, los métodos engañosos para Obtener Informaciónhttp://www.freewebs.com/radiosoutjehad/msaed.htmJurisprudencia de la jihad, y sus Disposiciones dehttp://www.jehadakmatloob.jeeran.com...had_hokmh.html/Ubicación alternativa dehttp://badeel1.uv.ro/main.htmFrente gatillo Ubicaciónhttp://www.znad.thesmokylounge.com/a-z/Turismo de la Nación http://batar2005.jeeran.com/Red de Caballeroshttp://www.forsan.net/Ubicación de la jihad globalhttp://osint.blox.pl/html/1310721, 262146.169. Html? 2 Sitio Jihadhttp://www.jihadweb.5gigs.com/Los leones del monoteísmohttp://spaces.msn.com/http://alfetn....palqaeda-2006/Penas trabaja durohttp://spaces.msn.com/deathmaker0/Sitio de la Redenciónhttp://alfida.jeeran.com/El fin de Estados Unidos e Israelhttp://kalwid.jeeran.com/ketab.htmJihad obligatoria faltantehttp://www.4copts.org/FARIDA.htmSada jihadhttp://www.e-prism.org/images/SADA_AL-JIHAD_2.docLibro de la Felicidad en la Reactivación de los buenos en la masacre de los infieles http://www.tawhed.ws/r?i=2849La Jihad por la causa de Alá.http://www.ps.9f.com/Mar Mujahdnhttp://www.geocities.com/asakher8/Necesario Jhadkhttp://www.jehadakmatloob.jeeran.com/Jihad-mailhttp://jehad.itgo.com/Sitio de descarga en árabehttp://www.aupload.net/index.phpAbu Azzam al-Jihad Humairihttp://www.gehad1986.jeeran.com/La base de pruebas de los Partidarios de Al Jihad Jihad Bilad al-Shamhttp://kaled.dvp.st/Front/Tools/homepage.aspEnciclopedia de los sitios web y foros yihadistashttp://www.morabit.net/jehad.htmEspadas de tintahttp://alansar.hopto.org/vb/Guía musulmana Mujahidhttp://mojahidmouslim.blogspot.com/ Directorio Victoria yihadistahttp://egysite.com/al2nsar/index.htmGuía de Abu Al-Bujari http://www.angelfire.com/wa3/dalel-abualbukha/Una guía de consulta dehttp://www.joinme.net/meshawr/En Nombre de Dios, el Clemente (última explica cómo evitar el bloqueo de los sitios yihadistas y no solamente Permitir el uso de la ira de Dios), La Manera más rápida para Evitar el bloqueo del programa delincuente proxy Hama que Convierte la dirección URL del literal digital Para Que Pueda navegar el sitio por ejemplo, la dirección del Gobernador Alno.iacharh Asumir que tenemos esta dirección para el sitio En este ejemplo, limita el Foro de Reformahttp://www.islah400.org/vboardLo que nos interesa en el título es una parte de color rojo de su historia y abrir el programa de la dirección como en Alsourpkadd A Cabo Nuestro Programa de direcciones digitales y cifrado, podemos añadir una dirección numérica a la dirección antes de la pausa se oscurece como a Continuaciónhttp://64.246.50.240/vboard Ahora Usted Puede navegar por el sitio Amahgopokmalk Dirección Encoderhttp://1089876720/vboard Tenga en cuenta la forma no funciona con todos los sitios sólo sitios con dirección IP fija de filtrado Para superar los mejores sitios de siemprehttp://www.makemeinvisible.com/https: / / proxify.com /Tu hermano Abu Al-Muhajir, Al-Ansari Almhajrnsal Dios Todopoderoso que acepte nuestra modesta obra Hedda

ندعو للإخواننا الذين يتعرضون الآن إلى شتى أنواع الإبتلائات هناك في سجون طواغيت حماس



ندعو للإخواننا الذين يتعرضون الآن إلى شتى أنواع الإبتلائات هناك في سجون طواغيت حماس
بسم الله الرحمن الرحيمإخواننٌ لنا في قطاع غزة اعتقلتهم حماس لعداءٍ ديني ظاهر ، يقرب عددهم من المئتين في غضون أقل من أسبوع واحد ، حصل هذا كله دون إعلان واضح للعيان بسبب إعتقالهم ، ولكن السبب لنا نحن السلفيون أوضح من أن يُوضح ، إنه الصراع بين الحق والباطل ، إنه القضاء على الجهاد ، فما إن دخل شعت إلى غزة حتى جددت له قيادة حماس تأكيدها على الإلتزام ببنود الإتفاق الذي وُقع بينهما في القاهرة ، والذي يقضي بإعلان حرب شعواء على الجهاد والمجاهدين ، ومنذ ذلك الحين وإخواننا السلفين في غزة يذقون من العذاب أنواعا ، ومن الإبتلاء أشكالا ، فما يخرج أحدهم من المعتقل إلا ويؤسر عدد آخر مكانه من إخوانه الذين هم على نفس الطريق ، وهكذا في كل يوم تتجدد المأساةوإخوانكم الآن بحاجة إلى دعائكم ، فهم الآن يخضعون لجلسات تعذيب وتحقيق فيها صنوف من كل أطياف المحققين ، ولا بد لأي أخٍ مهما قل حجمه التنظيمي أن يكون عنده سر ولو صغُر ، أو معلومة تدل على شيء ، والكبير يُجمع من الصغائر ، ألا ترى أن الجبال تُبنى من الحصىفادعوا الله لإخوانكم بأن يُفرغ الله عليهم صبراً ويثبتهم وينصرهم على القوم الكافرين

miércoles, 10 de febrero de 2010

واضاف "انه محارب ، فهو شاعر ، هو عالم. وهو خبير ، وهو قائد عسكري ، وانه يتمتع بشخصية النجم الصاعد والشباب ، صراخ داخل القاعدة ، وأعتقد أنه وقد أصبح ور




الفجر // يقدم :: لسنا حوثيين .. لا تدعِ الجِذع وتُبصر القذى لفضيلة الشيخ أبو يحيى الليبي
بسم الله الرحمن الرحيممركز الفجر للإعلام يقدم لسنا حوثيين .. لا تدعِ الجِذع وتُبصر القذى= 300) this.width = 300; return false;" border=0>لفضيلة الشيخ / أبو يحيى الليبي حفظه الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد :فلسنا حوثيين، ولا نحن معهم ولا منهم، وحاش لله أن نكون كذلك، فَبُعْدُ ما بيننا وبينهم دينا، وعقيدة، ومنهجا، وفكراً، وأهدافاً بعد المشرقين، وشتان بين مشرق ومغرب، ولكن أبى الله عز وجل إلا أن يجعل لكل متلاعب بدينه مراوغٍ في تطويع شرعه ما يفضحه ويكشف زيفه ولو بعد حين، ونسأل الله من أثواب رحمته...ستراً جميلاً على الزلات مشتملا، فتراه مرتكبا للمتناقضات، مرتبكا في تسويق الأحكام المتعارضات، مبتكراً أنواعاً من الانحرافات والضلالات، فينسج وينقض، ويقبل ويرفض، وينسخ ويُحْكِم، ويفصل ويخيط، ويجيز ويتجاوز، ويمدح ويقدح، بلا قاعدة محكمة، ولا ضابطٍ مضبوط، ولا أصل ثابت، بل هو مع ذلك كله يجرجره الهوى كما يجرجر الكلَب صاحبه، ويلهث كما يلهث الكلْب حملتَ عليه أو تركته كما قال تعالى : {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الأعراف/175، 176]، فيطوِّع آيات الله بدل طاعته بها، ويسوقها لما يرى ولا ينساق لها إلا لِماما، ويُتبِعها لأغراضه وهواه ولا يكاد يَتبَعها إلا حيث وافقت ما يحبه ويراه، وأردى مِن هذا وأشقى مَن أخضعها لأهواء غيره، وباع دينه بدنيا سواه، قال إسماعيل بن أبي أويس : سمعت خالي مالك بن أنس يقول : قال لي ربيعة الرأي - وكان أستاذ مالك - يا مالك من السفلة؟ قال : قلت : من أكل بدينه، قال : فقال لي من سفلة السفلة؟ قال قلت : من أصلح دنيا غيره بفساد دينه، وقريبٌ من هذا قولٌ لعبد الله بن المبارك رحمهم الله جميعاً.فقد جاءت أحداث الحوثيين الجارية مع آل سعود لتضع على المحك أولئك الذين ما فتئوا يطعنون على الجهاد والمجاهدين، ويسخرون أقلامهم ومواقعهم ومنابرهم للنيل منهم وتسفيههم، وينقبون عن دقائق أخطائهم – ولو بالاختلاق والأوهام- ليضعوها في دائرة النقد أو النصح أو التوجيه زاعمين أن فداحة الأمر وعظم الانحراف يستدعي ذلك، ويدفعهم إلى النأي بأنفسهم عن التغاضي أو المجاملة والتلميح ويستوجب عليهم الوضوح والتحديد والتصريح.وإني أعدُّ ما يحصل الآن هناك هو نوعاً من دفاع الله عن المؤمنين المجاهدين، ومكراً منه بأولئك المتلاعبين، فكانوا في حال لا يحسدون عليها، وليس الموطن موطن شماتة، وإنما هو بيانٌ لحالةِ مَن بنى أقاويله وأحكامه على شفا جرف هارٍ من الأهواء الردية، والآراء الباطلة الرزية، والتملق الممجوج للحكام، والتزلف الممقوت للطغاة، والمسايرة المسترسلة لرغباتهم وشهواتهم، وركوب الصعب والذلول لإرضائهم وتطييب نفوسهم، والتفاني في تسويغ باطلهم وضلالهم، والتعامي عن كفرهم وزيغهم وزيفهم، والتغابي عن مواجهة دجلهم وبرامجهم التي يسلخون بها الشعوب من دينها سلخاً، ويستلونه من أعماق قلوبها ليغرسوا فيها نبتات النفاق والزندقة والتحلل والتميع والفساد، فينشأ من وراء ذلك أجيالٌ خائبة خاربة محاربة للدين والعقائد والأخلاق والعفة، متنكرة لأصلها العربي، منبهرة بخَلاقها الغربي، تعاني منها الأمة عقوداً إن لم تكن قروناً قبل أن تستعيد شيئا من عافيتها، وما أمر جامعة عبد الله التقنية بجدة عنا ببعيد، وهي أخبث شجرة تغرس في تلك الأرض على الإطلاق! ولن يكون طلعها إلا كرؤوس الشياطين بل رؤوسٌ شياطين فكراً وتحرراً وتحللاً وتعرياً وغواية، وستبث من مذاهب الإلحاد وطرائق التنزدق ما يشيب لهوله الولدان –وقد شابوا-، فإي وربي إنها لنكبة وأي نكبة، و كارثة وأي كارثة، ويميناً إنها لنذير شؤمٍ على أهل تلك البلاد الطيبين، وسترون جناها الخبيث في بضع سنين، والذي خبث لا يخرج إلا نكدا، وقد قال الله تعالى : {وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا} [الإسراء/16]، وكان يقال: إذا أراد الله بقوم صلاحا، بعث عليهم مصلحا، وإذا أراد بهم فسادا بعث عليهم مفسدا، وإذا أراد أن يهلكها أكثر مترفيها، فلتنظروا من بعث الله عليكم.والأدهى من ذلك والأمر أن تناقش قضيتها الكبرى وتحجَّم داهيتها العظمى فقط في نطاق تحريم الاختلاط وتوابعه، وهذا وإن كان عظيماً إلا أن الأمر وراء ذلك بمراحل، وأعمق من ذلك بكثيرٍ، فهو كما قال العلامة بكر أبو زيد –رحمه الله- في المدارس الأجنبية التي استعظم أمرها آنذاك واستوخم حرها، وأدرك خطرها وشرها، فنطق بلوعة حارقة وكلمات صادقة : [أما اليوم فيأتي موقف المواقف في فاتحة العام الدراسي لهذا العام 1419:دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاء له ... ... هوى له أحد وانهد ثهلاناليوم يُفتح في بلادنا: "البيت المظلم"، تحل في بلادنا أعظم ضربة توجه إلى هذه البلاد إنها قاصمة الظهر/ بفتح المدارس الأجنبية العالمية الاستعمارية.اليوم هي على أرضنا ملء السمع والبصر، اليوم نزلت في قلب الجزيرة العربية، حرم الإسلام وعاصمة المسلمين وقاعدتهم: نازلة الشؤم والخطر، نازلة أولى وسائل التبشير، وأدهى وسائل التنصير والتغريب، والنقلة الحادة بأولاد المسلمين من محاضنهم الإسلامية -المدارس الحكومية والأهلية الإسلامية- بنقلتهم وإسلامهم إلى محاضن الكفر والضلال والإباحية والإلحاد في: (المدارس العالمية-الأجنبية).إنها والله رزية وأي رزية تحل في قلب الجزيرة العربية]( المدارس العالمية الأجنبية :6)، فذهبت صرخاته وتحذيراته في مهاب أهواء حكومة آل سعود بقيادة أعرابيهم الأعمه، وصارت تلك المدارس الأجنبية أمراً مألوفاً ينتافس في ولوجها والتعلم فيها المتنافسون، ويتفاخر المتفاخرون، حتى جاء (ضريح الأحياء) بجدة فأنست داهيته كل داهية وأسكتت مصيبته كل باكية وأخرست كل شاكية، فليهو أحدٌ وينهدَّ ثهلان!تلك المصيبة أنستْ ما تقدّمها...وما لها مع طول الدَّهر نسيانولله الأمر من قبلُ ومن بعد.هذا وإن لكم في نشوء وانتشار المدارس الأجنبية لعبرة، حيث نصح الناصحون، ونطق الغيورون، وهمس الهامسون، وعانى المعتنون، ولهم في ذلك –إن شاء الله- أجرهم كما قال سبحانه : {وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الأعراف/164]، فأعذر الواعظون إلى ربهم ولم يتق المجرمون بل تمادوا في بغيهم، فما ازدادت نار تلك المدارس إلا استعاراً، ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين، فلهذا فإن البيانات المستنكِرة، والفتاوى العابرة، والمواعظ الخفية، والمناقشات المستفيضة، والمباحثات والردود، والمجاملات الباهتة، لن توقف هذا المد التخريبي الذي يقوده معتوه الجزيرة، فقد ظهر من خلال مشاريعه المتوالية، وبرامجه المستمرة أنه لا يعير قيمة لأحدٍ اعترض عليه بل هو ماضٍ في إفساده وتلون كفره كالجمل الهائج لا يلوي علي شيء، ولئن بقي على حاله –وأسأل الله أن يعجل بأخذه- لتسمعُنَّ نواقيس النصارى تُدق في جزيرة العرب جهاراً، ولترونَّ كنائسهم شامخة في سمائها عياناً، وليس هذا بدعاً من القول ولا تشاؤماً في النظر، ولا مبالغة في التحذير، فقد دق الشيخ بكر أبو زيد-رحمه الله- ناقوس الخطر منذ أمد حينما قال : [وإن فتح هذه المدارس هي خطوة جريئة لنفوذ سلطانهم الكنسي والثقافي، فالخطوة بعدها: (فتح الكنائس)، وبث الأناجيل، والكتب التنصيرية، والإعلام التنصيري، وفتح المحاكم الأجنبية وفتح مراكز الإرساليات -البعثات- التنصيرية كما هي أمامنا وخلفنا عن أيماننا وعن شمائلنا في جميع بلدان الخليج العربي بلا استثناء!! امتداداً للواقع الحزين في العالم الإسلامي.]( المدارس العالمية الأجنبية : 7).(فضريح الأحياء) الذي أنشأ في جدة ليس له إلا الهدم، ولن يوقفه جريان الأقلام ولا طول الكلام، ولا عتابٌ ولا ملام، فلا يصلح لقطع شره، وصيانة الجيل من عفنه إلا ما صنع خير البشر صلى الله عليه وسلم بمسجد الضرار مأوى الأشرار، حينما أمر بأن يسعر بالنار، وجعل مكانه كناسة، وخير الهدي هدي محمدٍ صلى الله عليه وسلم، وكما فعل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فقد روى أبو عبيد القاسم بن سلام عن عن ربيعة بن زكاء قال : نظر علي بن أبي طالب رضي الله عنه إلى زرارة ، فقال : « ما هذه القرية ؟ » قالوا : قرية تدعى زرارة ، يلحم فيها ، تباع فيها الخمر ، فقال : « أين الطريق إليها ؟ » فقالوا : باب الجسر ، فقال قائل : يا أمير المؤمنين، نأخذ لك سفينة تجوز مكانك ، قال : «تلك سخرة ، ولا حاجة لنا في السخرة، انطلقوا بنا إلى باب الجسر» ، فقام يمشي حتى أتاها ، فقال : «علي بالنيران ، أضرموها فيها فإن الخبيث يأكل بعضه بعضاً» ، قال : فاحترقت من غربيها حتى بلغت بستان خواستا بن جبرونا.ولئن كانت الخمر –وهي خبيثة من الخبائث- تفعل فعلها في العقول لوقت عارض ثم تذهب وتغيب، فإن ما تفعله أمثال هذه الصروح من غرس أفكار ساقطة، ونشر رذائل هابطة، وتزيين باطلٍ قبيح، ونفث سموم قاتلة، وبثِّ تصورات سافلة، لهو أشد وأنكى على الأمة كما هو مشاهدٌ؛ وذلك لطول بقائه وكثرة توارثه وسرعة انتشاره ودواعي تلقفه، واعتبِر بكتب الفلاسفة التي تنافس الناس في ترجمتها فلم تزل مصائبها تترى على الدين كله، وصارت علومه بسببها أعسر من العسير وأرق من القطمير.فتربت يدا من سعرها بنارٍ تأجَّجُ، وتبت يدا مَن بناها وتب، ولا يهولنك ما تراه فيها من الزينة الباهرة، والصالات الفاخرة، وأنواع الأجهزة والتقنيات، وحسن التقاسيم والإدارة، فما يسخط اللهَ هو هو ولو كان عجلاً من ذهب له خوار، وإن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر على قلوبكم وأعمالكم، وقد سمى ما بناه المنافقون مسجداً ومع ذلك أمر رسولُه صلى الله عليه وسلم بهدمه، ونهاه ربه عن القيام فيه فقال : {وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا}[التوبة/107، 108] وما ضر أمتَنا إلا الاغترار بالمظاهر والوقوف عند الظواهر من غير نظر إلى الحقائق حتى راج بينها الباطل الأسود، واستشرى الضلال الأنكد، وتلقفت أنواع السموم تلعقها وهي تحسب أنها خالص الشهد، فدُمِّرت العقائد، ومسخت الأخلاق، وانتشرت الرذائل، وماتت القلوب، وانحرفت الأفكار، ووقر الأشرار، وأهين الأبرار، وليعتبر المعتبر بالجامعة الأمريكية في بيروت وأختها في القاهرة ونظائرهما والتي لم يزل يتدفق منها حشود عارمة من الزنادقة والملاحدة والمفسدين عبّاد الشهوات وحملة أفكار الهدم التي نخرت ولا زالت تنخر في جسد أمتنا فزادوها رهقاً دمّرهم الله ودمَّر أوكارهم العفنة. عدنا إلى مسألة الحوثيين، فنحن نعلم ما كان يقوله مفتي آل سعود عن الجهاد في العراق، حيث أقام من العراقيل والعواقيل التي تصد عن سبيله ما يستحيي منه كل سوي، وكابر في في اختلاق أمورٍ يحاول بها نزع الشرعية عن ذلك الجهاد، أو على الأقل تشويش الأذهان بغرس الشبه في القلوب، وسلك في سبيل ذلك ضروبا من الإرجاف والإجحاف، والتخذيل والتدجيل، الذي تقر به أعين أولياء نعمته بل وأولياء أولياء نعمته من النصارى المحتلين الذين ما حلموا بشيء حلمهم بأن ينتصب (مفتي) دولة التوحيد ليشكك في الراية التي يقاتل تحتها المجاهدون في العراق ويجعل ما يحصل هناك فتنة ينبغي أو يجب النأي بالنفس عنها، وأصدر في ذلك بياناً مطولاً مفصلاً تناقلته وسائل الإعلام ليكون شهادة قاطعة على فساد دين من اقترب من الطغاة وركن إليهم فكيف بمن قبل رؤوسهم بل أنوفهم وهو هاشٌّ باشٌّ!فما حصل –وهو حاصل إلى الآن – في العراق أن دولاً نصرانية كافرةً، وبعداوتها للدين جاهرة، قد أجلبت عليها بخيلها ورجلها، ودهمت البلاد براً وبحراً وجواً، وارتكبت من الفظائع والبشائع ما أبصره الأعمى وسمعه الأصم، واقشعرت له الجلود وتفتت الكبود، وحرك القلوب وإن كانت كالحجارة أو أشد قسوة، فلم يسلم منهم رجلٌ ولا امرأة، ولا طفل، ولا مسجد، و لا مصحفٌ، ولا بيتٌ، بل أحرقت حممهم كل شيء، ودمرت قنابلهم كل شيء، وهم ألوفٌ مؤلفة.فوقف أمام هذه الجموع الكافرة الكاثرة، قلة قليلة من أهل الإيمان، وجنود التوحيد، فنبذوا عنهم العجز والجبن، ولفظوا الوهن والكسل، وألظّوا بيا ذا الجلال والإكرام، وكفروا بالحدود والسدود، فخاطبوا واستنفروا أمةَ الإسلام الواحدة ولم يلتفتوا إلى قوميات أو أعراق أو أسماء مزقت أمتهم إرباً، فلم يجعلوها عقبة ولا حائلاً يمنعهم من التناصر والتآزر، فنفر إليهم أهل الغيرة والإيمان من أوساط الأرض وأطرافها، وهبوا إليهم زرافات ووحدانا، وغامروا وخاطروا وتحملوا ضروب المشاق وأنواع المصاعب حتى يغيثوا إخوانهم، ويفوزوا برضى ربهم، ويحولوا بين الكافر ومبتغاه، وقد استيقنوا بأن النصر من عند الله، وأن الحق غالب والباطل زهوق، فاختلط الدم بالدم، والتحم العزم بالعزم، وقدموا من التضحيات النادرة ما كان غرة ناصعةً في وجه هذا العصر المظلم الملطخ بالهون والخنوع والخضوع والمسكنة، ومفخرةً يتباهى بها كل من طال مكثه في بِرْكة القنوط الآسنة، ومقصدهم في ذلك أجلى من الشمس في كبد السماء ليس دونها سحاب، فأرضهم تغلب عليها النصارى الكفرة، فهم يدافعونهم بكل ما أوتوا من قوة ليقيموا دولة إسلاميةً لا تخضع إلا لله، ولا تتبع إلا شرع الله، توالي أولياءه وتعادي أعداءه، فأية راية أوضح من هذه الراية، وأية غاية أصرح من هذه الغاية، حتى يقال إنها ملتبسة، وهل التباسها إلا في أذهان المتنعمين الذين يصدق فيهم قول النبي صلى الله عليه وسلم : [إن من شرار أمتي الذين غذوا بالنعيم، الذين يطلبون ألوان الطعام، وألوان الثياب ، يتشدقون بالكلام]أما وقد توجّس آل سعود من لحوق ضر، وخيف على نعيمهم من شيء من الأذى، وأدركهم طائفٌ من خطرٍ عارض، من خلال شرذمة (متسللين)، فهنا رايات الجهاد النقية، ومقاصده الواضحة الجلية، وفتاواه الجريئة والصريحة، والتحريض الدائم والمستمر، فسمعنا –بعد طول انتظار- أن هناك شيئاً اسمه جهاد ورباط ونفير وشهادة وشهداء، وبدأت المنابر تهتز بالدعاء للمجاهدين والمرابطين، ولكن وقفاً عليهم في الجنوب دون غيرهم!، وتليت آيات الجهاد وقُرِئت أحاديثه وظهرت فضائله بعد طول غياب بل تغييب، فعلمنا أن القاعدة الجامعة التي تضبط كثيراً من الفتاوى عند هؤلاء هي : حيثما وجد رضى الحاكم فثم حكم الله!، فكانوا أَولى بعقيدة العصمة فيهم من الرافضة بأئمتهم، فما أغضب طغاة آل سعود كالجهاد في العراق فهو راية ملتبسة –وربما عمية – لأن الضر واقع مباشرةً على سادتهم ومنصِّبيهم من الأمريكان وأحلافهم، وأما إذ اقترب نذير الشر من عرشهم ولو بفرقعات خاوية على جبالٍ نائية وحدود مترامية فإن صرخات النفير دوت في الآفاق كصيحات النذير العريان، وصار الجهاد شرعياً وصفاء رايته ظاهرٌ للعيان ولا حاجة معها لبيان.فأين فلول المتسللين –إن كانوا حقاً قد تسللوا- من الجيوش الجرارة التي زحفت جهاراً ببطرها وكبريائها برجالها ونسائها؟! وأين أسلحة أولئك المتسللين من أسلحة من جمعوا من العتاد والتقنيات وأسلحة الدمار البرية والجوية والبحرية ما لم يُسبقوا إليه قط، وأين أهداف من جاء بمشاريع وخطط لو طبقت لما بقيت للإسلام باقية ولا قامت له قائمة من أهداف تلك الشرذمة التي لا يبلغ أمرها عشر معشار قوات عباد الصليب؟ و أين ما عاناه ويعانيه أهل السنة في العراق على أيدي الصليبين المتوحشين وأتباعهم من الرافضة الحاقدين مقابل ما فعله أو يفعله الحوثيون؟ نسأل الله أن يخزيهم أجمعين، ويجعل حربهم بعضهم بعضاً نجاة لعباده المؤمنين الموحدين وقوة للمجاهدين الصادقين.وليس المقصود هنا هو الدفاع عن أولئك الحوثيين -أخزاهم الله- ولا البحث عن حكم قتالهم، فما ذلك من شأننا ولا مِن مهامنا، ولسنا ملزمين بأن ننحشر في كل وجهة ولاَّها طغاة آل سعود، ولا أن نجري قاطرتنا على السكة التي أقاموها، وقد كنتُ كتبت مقالا عن الرافضة منذ سنوات بعنوان (نار المجوس في جزيرة العرب) فليرجع إليه من شاء، ولكن كما قلت لما خذل أمثال المفتي المجاهدين في العراق، وخذَّل عنهم من يريد النفير إليهم، وضرب صفحاً عن كل ما يرتكبه الصليبيون المجرمون وأعوانهم من الرافضة وتغاضى عنه، وشكك في راية الجهاد الصافية التي يقاتل تحتها المجاهدون ابتلاه الله بما هو من جنس ذلك وبوجه لا مقارنة فيه ألبتة بين الصورتين لا من جهة الدافع ولا المدفوع، فضاقت عليه الحيل، وانعدمت الخيارات، وانقطعت سبل التفلت فاندفع غير مبال بالتناقض ولا مكترث بالتعارض فأفتى بما أفتى به من الجهاد الشرعي ضد الحوثيين، فحرَّض وحضَّض، وحثَّ واستنهض، وعلى الجميع التسليم وويلٌ لمن يشكك أو يعترض، فإذا قالت حذام فصدقوها فإن القول ما قالت حذام، ولا تعترض فتنطرد، ولا أدري ماذا يقول عن حكم الجهاد الآن ضد (الجيوش) الكافرة السافرة الغاصبة في العراق أو أفغانستان أو ضد (المتسللين)! الأثيوبين إلى الصومال، أو ضد متسللي (السي آي أيه) ومرتزقة البلاك ووتر في باكستان، وغير ذلك كثير، بل وضد قوات الصليبيين في جزيرة العرب والتي تجاورهم وتُجيرهم، وتحرسهم –زعموا- وتحصد المسلمين جيرانهم، وتحيِّيهم وتقتِّل إخوانهم في العراق وأفغانستان ووزيرستان انطلاقاً من قواعدها المقامة على أرضهم، فما لكم كيف تحكمون! ولله در عبد الله بن المبارك حينما قال : يا جاعل الدين له بازيا ... يصطاد أموال السلاطينلا تبع الدين بدنيا كما ... يفعل ضلال الرهابيناحتلت للدنيا ولذاتها ... بحيلة تذهب بالدينوهذا هو ما اعتدنا عليه من طغاة آل سعود وتلك هي سيرتهم وسريرتهم، فتجدهم يكيدون للدين وأهله، ويحاربونه بمكرهم الدفين، وينفقون في الصد عنه الأموال الطائلة بغير حساب، ويؤاخون من أجل ذلك كل كافرٍ لعين من عباد الشجر والحجر والصلبان والشيطان، وتمتد أياديهم إلى كل قضية من قضايا المسلمين التي تتعلق بها آمالهم فما زالوا بها حتى يضيعوها أو يحرفوها أو يقضوا عليها، فهم على ذلك حتى إذا مسهم الضر أو كاد، وظنوا أن لا ملجأ لإنقاذهم إلا بالتمسح بالدين يمموا شطره، فانبسطوا له، وأظهروا التنسك والطاعة، والانفساح والانشراح، وفتحوا له نافذة تنفعهم ولا تضرهم، وتنقذهم ولا تعجزهم، وتحوطهم ولا تحيط بهم، واتخذوا من تقرب إليهم من العلماء سُخْرةً وسُخَرةً، ومطيةً وهُزَأَةً، حتى إذا قضوا مأربهم وحصّلوا مطلبهم، وقبضوا مغنمهم، وانتهت مهمة (الدين) انقلبوا عليه، وازدروه وأزروا به، وألقوه كما يلقى المنديل، وهكذا دواليك، فحالهم كما قال عز وجل : {وَيَقُولُونَ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48) وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}[النور/47-50].ومن استقرأ مواقفهم وأعمالهم تجاه كثير من قضايا المسلمين –خاصة منها ما يتعلق بالجهاد- وتجرد عن الهوى في تقويمها يرى ذلك في غاية الوضوح، ولا أدل على ذلك مما كانوا عليه في الجهاد ضد الاتحاد السوفيتي حينما كانت رياح الغرب تساعدهم، ثم التنكر له بل محاربته اليوم إذ صار ضد أوليائهم ومنصِّبيهم من الأمريكان وأتباعهم، فهم جارون على قاعدة اليهود القوم البهت : سيدنا وابن سيدنا ثم شرنا وابن شرنا، ومثله مؤاخاتهم للرافضة والتودد لهم، وفسح المجال لمشركيهم ومولوليهم يندبون ويلطمون (ويلعنون) عند قبور الصحابة رضي الله عنهم وفي طيبة الطيبة، بل حمايتهم والدفاع عنهم والإنكار على من أنكر عليهم، وصم الآذان عن أهل النصح والتحذير من شرهم وشركهم، وملء السجون بهم وصب ألوان العذاب عليهم، حتى إذا شعروا بشيء من الخطر من قبل الحوثيين وأعوانهم الرافضة المخذولين أظهروا قوتهم وبطشهم، وسخروا ضدهم نفس القوات التي كانت تحميهم، مما يبين أن ما كانوا عليه من التغاضي عنهم وتسهيل الأمر لهم والتوسعة عليهم لم يكن عن عجزٍ وضعف، وإنما عن خبثٍ ودس وتهاونٍ وتعاون بناء على مصلحةٍ راجعة لهم رأوها فراعوها، فلما زالت أدالوا عليهم، فتعساً للطالب والمطلوب، فما كان لدين يجرره هؤلاء الطغاة بأهوائهم، ويُخضعونه لشهواتهم أن تقوم به قائمة الحق بل هو أدعى لاستجرار الفساد على البلاد والعباد كما قال تعالى : {وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ}[المؤمنون/71]، قال الإمام أبو جعفر الطبري –رحمه الله- في هذه الآية : [يقول تعالى ذكره: ولو عمل الربّ تعالى ذكره بما يهوى هؤلاء المشركون وأجرى التدبير على مشيئتهم وإرادتهم وترك الحق الذي هم له كارهون، لفسدت السموات والأرض ومن فيهن؛ وذلك أنهم لا يعرفون عواقب الأمور والصحيح من التدبير والفاسد، فلو كانت الأمور جارية على مشيئتهم وأهوائهم مع إيثار أكثرهم الباطل على الحقّ، لم تقرّ السموات والأرض ومن فيهنّ من خلق الله، لأن ذلك قام بالحق.]( تفسير الطبري : 19 / 57).إذاً فكل مَن لم يستأجر عقله ويحنِّط فكره من حقه أن يسألكم سؤالاً صريحاً، ويطالبكم بجواب يشفي النفس ويزيل اللبس : ما الذي فرقتم به بين قتال الحوثيين فعددتموه جهاداً شرعياً ممدوحاً، وجعلتم المقيم في مواجهتهم مرابطاً مأجوراً وبين قتال قوات النصارى وأعوانهم في العراق فحكمتم على رايته بأنها ملتبسة، وثبطتم النافرين لقتال أولئك الكفرة واعتبرتم خروجهم مذموماً؟! أمرٌ آخر على النسق السابق نفسه، وهو أنه لم نزل نسمع ونقرأ أن (القاعدة) لا تتورع عن دماء (الأبرياء)، ولا تتردد في سفك دماء المسلمين أحرى غيرهم ممن أسميتموهم بالمدنيين، وهي أكذوبة أحدثها أعداؤها الكفرة فتلقفها من تلقفها من المسلمين وراح يرددها ويروجُّها جهلاً أو حسداً أو سخفاً، حتى يرتكز هذا المعنى في القلوب ويصبح كالمسلّمات التي لا تقبل النقد ولا النقض، ولا الرد أو الرفض، ويكون طلب البرهان عليها من توضيح الواضحات وهو –كما عُلِم وعرف – من أعضل المعضِلات.واليوم ها هي دولتهم (الموحِّدة) الوحيدة ترتكب (الجريمة) نفسها! فتقتل الأبرياء على رؤوس الأشهاد، وتصب عليهم أطناناً من الحمم الحارقة الخارقة الصاهرة، فتدك القرى بساكنيها ولا يعنيها مَن فيها، فتختلط لحوم النساء بالأطفال بالشيوخ بالحيوانات، ومع ذلك لم نسمع من أولئك المنتقدين (الصريحين الجريئين) همساً ولا ركزاً، بل لا يزالون لدولتهم مؤيدين داعمين داعين ظاهراً وعلى الغيب، ولو كانت التهمة الملصقة بالمجاهدين والقاعدة صادقة حقة –وهيهات أن تكون كذلك – لكانوا هم أولى بالاعتذار لهم وأحق بأن يغض الطرف عنهم من طغاة آل سعود العابثين بالدين المسخّرين له الساخرين منه بإعلامهم المَهين والأسباب في ذلك كثيرة : فمنها : أن العدو المهاجم للمجاهدين في ساحات القتال لا يقارن إطلاقاً بشراذم المتسللين الذين يحاول حكام آل سعود جاهدين صدهم ودفعهم، لا من جهة الكثرة والأعداد، ولا من جهة التقنيات والعتاد والإعداد، فأين تحالف القوى الصليبية بجيوشها الجرارة وآلاتها المتطورة وجنودها المدربة من قبائل تطوقها الجبال وتحتضنها الأودية والتلال وهم شراذم من (المتسللين) كما اختار إعلام آل سعود لهم هذا الاسم بأنفسهم.ومنها : قلة أعداد المجاهدين وتواضع إمكاناتهم في مقابل ما عند العدو مما ذكرنا، وبطبيعة الحال فإن الضعيف المحاصر المتيقن للموت سيدفع عن نفسه بما يستطيع، فأين اعتداء شراذم (المتسللين) على الأطراف النائية لدولة آل سعود من اعتداء القوى الصليبية الكافرة على ديار المسلمين وحلولها بالعقر منها ومطاردة المجاهدين في كل قرية أو مدينة أو وادٍ أو بيتٍ، فانظر إلى المعتدي والمعتدى عليه في كلٍّ من الحالتين ثم قارن وأنصف.ومنها : أن العدو الذي يقاتله المجاهدون مختلطٌ بالسكان ومتحرك في أوساطهم ومقيمٌ لقواعده العسكرية وسط سكانهم وسكناهم ويتحرك في طرقهم وبينهم، أما شراذم (المتسللين) فإنهم –بهذا الوصف- متسللون وكفى، وهذا يعني أنهم قد انفصلوا عن ديارهم وفارقوا مواطن سكنهم وتميزوا عن أهليهم ونسائهم وأطفالهم، فما الحاجة إذاً لدك القرى بعد أن تميز العدى. ومنها : أن آل سعود دولة لها قدراتها الكبيرة، وإمكاناتها الضخمة، وأسلحتها المتطورة، وصورايخها الدقيقة، وخزائنها المليئة، وخبراؤها وخبراتها، وهذا يستدعي أنها تصل إلى أهدافها بعناية فائقة ودقة حاذقة دون الحاجة إلى سياسة الأرض المحروقة –كما يسمونها- لا سيما وأهدافها وأعداؤها –حسب وصفها – متسللون متميزون، فما الذي يدفعها –شرعاً- إلى تجاوز كل هذه الأسباب التي تمتلكها وتتقصد قصف القرى والمساكن لقتل العوام (الأبرياء).أما المجاهدون فهم لا يمتلكون طائرات الأباتشي ولا حتى الشراعية، ولا الصواريخ الذكية ولا الغبية، ولا الدبابات المتطورة ولا البدائية، وعدوهم الذي يقاتلونه ليس عدوا (متسللا) متميزا، وإنما مجاهر مختلط، يعيش في المدن لا على الجبال، وأنكى سلاح يمتلكه المجاهدون هو العمليات الاستشهادية أو العبوات الناسفة، فلو كان قتلهم للأبرياء الذي يدعيه المدعون صحيحاً، لكانوا –بالمقارنة مع أفعال جند آل سعود- معذورين قطعاً، فما بقي أمام أولئك المتهِمين للمجاهدين بهذه الفرية إلا أن يضموا إلى انتقادهم حكومة آل سعود وما تفعله من جرائم قتل (المدنيين الأبرياء) ويكونوا صريحين جريئين كما عهدناهم في شجاعتهم عند انتقاد المجاهدين فيقولوا : (معاً ضد إرهاب القاعدة وآل سعود!)، وإما أن يقرّوا بشرعية ما يفعله المجاهدون من قتلهم للأبرياء!- الذي يدعونه عليهم- كما أقروا بشرعيته في ارتكاب حكومة آل سعود له مما هو مشاهد معلوم وليس بادِّعاء موهوم، فهما خطتا خسف!! لا مخرج لهم منهما، وإلا فليفصحوا لنا عن الفرق الذي حارت فيه عقولنا ولم تستوعبه أذهاننا، فنعلم أنْ قد صدقونا فتطمئن قلوبنا، وندرك لِمَ حل لطغاة آل سعود أن يقتلوا من شاءوا وكم شاءوا من (المدنيين الأبرياء) عمداً وقصداً فليس لأحدٍ أن ينكر عليهم – ولِمَ الإنكار على ما أباحه الشرع لهم؟! بينما يشتد النكير وتتعالى الأصوات وتسود الصفحات فيما لو (اتُّهم) المجاهدون بقتل رجلٍ واحدٍ خطأً حتى ولو كان مارداً من مردة أمريكا أو عفريتاً من عفاريت لندن؟قال الله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} [النساء/135].
ونحن المجاهدين نبرأ من سفك دم مسلمٍ بغير حقٍّ سواء كان ذلك المسلم، رجلاً أو امرأة، صغيراً أو كبيراً، عاقلا أو مجنوناً، تقياً أو شقياً، عالماً أو جاهلاً، عدلاً أو فاسقاً، سنياً أو مبتدعاً، عربياً أو أعجمياً، بدوياً أو حضرياً، ومن رمانا بغير ذلك فالله موعدنا وعند الله تجتمع الخصوم.وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.كتبه راجي عفو ربه / أبو يحيى الليبي17/ محرم / 1431هـ./// لتحميل المقال ///pdfhttp://filegetty.com/479081/http://filegetty.com/479085/http://filegetty.com/479088/http://filegetty.com/479090/http://filegetty.com/479098/http://multiupload.com/DAHMWYTFT0 http://www.badongo.com/file/20286022http://www.badongo.com/file/20286026http://www.badongo.com/file/20286036http://www.badongo.com/file/20286045http://www.badongo.com/file/20286057http://www.fileflyer.com/view/bPkWOBHhttp://www.fileflyer.com/view/at1r9B6http://www.fileflyer.com/view/qNUxKCchttp://depositfiles.com/files/06fvbdc18http://depositfiles.com/files/q95q8r1j2http://depositfiles.com/files/0k34y7jxkhttp://depositfiles.com/files/g4nwhajenhttp://www.filefactory.com/file/a20f614/n/hoth_pdfhttp://www.filefactory.com/file/a20f619/n/hoth_pdfhttp://www.filefactory.com/file/a20f620/n/hoth_pdfhttp://www.filefactory.com/file/a20f630/n/hoth_pdfhttp://www.2shared.com/file/11126374/e5babac1/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126380/654f6217/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126388/6b94ea25/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126416/58a16aee/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126427/48b09bb/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126435/f39e59d6/hoth.htmlswfhttp://filegetty.com/479082/http://filegetty.com/479086/http://filegetty.com/479087/http://filegetty.com/479091/http://multiupload.com/R25LDHSP6Khttp://www.badongo.com/vid/1461170http://www.badongo.com/vid/1461171http://www.badongo.com/vid/1461172http://www.badongo.com/vid/1461174http://www.badongo.com/vid/1461177http://www.fileflyer.com/view/14AQ2Athttp://www.fileflyer.com/view/zVONeBWhttp://www.fileflyer.com/view/Z148NALhttp://depositfiles.com/files/p5a3221dihttp://depositfiles.com/files/2eu3b86v5http://depositfiles.com/files/vehydsvsohttp://www.filefactory.com/file/a20f615/n/hoth_swfhttp://www.filefactory.com/file/a20f62a/n/hoth_swfhttp://www.filefactory.com/file/a20f622/n/hoth_swfhttp://www.filefactory.com/file/a20f635/n/hoth_swfhttp://www.filefactory.com/file/a20f638/n/hoth_swfhttp://www.2shared.com/file/11126373/7bde2f62/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126381/12485281/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126387/fb2bf7b4/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126415/c1a83b54/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126428/9434142a/hoth.htmlhttp://www.2shared.com/file/11126437/1d9038fa/hoth.htmlالمصدر : ( مركز الفجر للإعلام )






موسوعة الرد على الصوفية"جديدة بالكلية"..."1691كتاب"..."أدخل وحمل"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله وصحبه .. وبعد :
هذا الموضوع منقول من ملتقى أهل الحديث للأخ "ابو عبد المحسن"
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=195896
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأقدم لكم اليومموسوعة الرد على الصوفيةفي إصدار جديد بالكليةفبعد أن كانت الموسوعة على شكل كتاب الكتروني واحد أصبحت الآن موسوعة متعددة الخياراتفبإمكانك البحث في كتاب واحد أو قسم واحد أو محتوى الموسوعة بالكاملتم إضافة قسم خاص بالوثائق المصورة من كتب الصوفيةpdf ليستعين بها الباحث في الرد...كذلك تم إضافة قسم للزهد الحقيقي زهد السلف من الصحابة فمن بعدهم ليكون بديل حقيقي لشطحات الصوفية الخرافية...وكذلك تم إضافة قسم كامل متعدد الفروع لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب التي كثيراً ما تعرضت لطعون القبورية الصوفية الخرافية...الموسوعة في هذا الإصدار تضاعفت فبعد أن كان عدد الكتب قرابة 600كتاب أصبحت الآن1691 كتاب ولله الحمد...الموسوعة مفهرسة بالكامل وهذا لزيادة سرعة البحث...حجم الموسوعة بعد الضغط "555"ميقا وبعد فك الضغط يصبح"1.66"قيقا...ولتسهيل التحميل قسمتها إلى ستة أقسام...
علامة أهل السنة تعظيم المساجد ... وعلامة أهل البدعة تعظيم المشاهد
---------------------
صوفية حضرموت العلويين كانوا يجيز بعضهم بعضا في كتاب السحر شمس المعارف الكبرى / وثـيقة
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3989
هدية للصوفية بالفيديو: الشيخ البوطي لايوجد شيخ صوفي صادق وينكر على الطرق الصوفية
http://www.soufia-h.net/showthread.php?p=17862
سلـــسلة السحــــر عند الصـــــوفية
http://www.soufia-h.net/forumdisplay.php?f=83
بالفيديو :فضيلة الشيخ الدكتور/ محمد العريفي .. يكشف حقيقة صوفية حضرموت
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=231
الصوفي عبدالحليم العزمي يدعوا لتحرير المدينة المنورة من أيدي المسلمين / فيـديـو
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3580
الشيخ الصوفي أبو محمود رز يقول: مكة والمدينة ليست من أرض السعودية / فيـديـو
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3687

بالفيديو :فضيلة الشيخ الدكتور/ محمد العريفي .. يكشف حقيقة صوفية حضرموت ..!!





بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد
حلقة مميزة من برنامج ضع بصمتك الذي بث في قناة اقرأ للشيخ الدكتور / محمد بن عبدالرحمن العريفي
وعنوان الحلقة (( التوحيــــــــد )) والتي كانت يوم الجمعة الموافق 21/4/1430هـ
تحدث فيها عن التوحيد وسلط الضوء على دعاء الأموات وغيرها من الأمور التي تنحر التوحيد
ونقل لنا مشاهد حية للحال المزري التي وصلت إليه صوفية حضرموت وكيفية تعليم عوام المسلمين على الشرك بالله والتعلق بأصحاب القبور وبناء التوابيت وغيرها من البدع والخرافات
ونحن بموقع صوفية حضرموت نهدي لكم هذه الحلقة المميزة
ويُكثر الصوفية من كتابة المناقب والكرامات لمشايخهم، والفائدة من ذلك أنه يقوي اعتقاد العامة في هؤلاء المشايخ، فتكثر الزيارات لقبورهم، وتكثر القرابين التي تُقرب لأصحاب المشاهد، والمستفيد الأول من هذه القرابين هم السدنة، وغالباً ما يكون هؤلاء السدنة من أحفاد المترجم له أو من أقاربهم، فيتقاسمون هذه القرابين بينهم، وأحياناً يحصل اختلافات في تقسيمها، فيتنازعون ويتلاعنون ويتعاركون ويتحاكمون إلى غيرهم في ذلك، وصدق الله حيث يقول: {يا أيها الذين آمنوا إن كثيراً من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله} [ التوبة: 34] ..!!
شاهدوا الصور لتعلموا ان التوابيت والأضرحة لم تعمل إلا لأكل اموال الناس بالباطل
..:: لمشاهــــدة الحلقة كاملة ومباشــــرة بالموقع ::..
..:: لمشاهــــدة الحلقة على موقع مشاهد ::..
http://www.mashahd.net/playlist.php?plid=603
..:: لتحميل الحلقة كاملة حجم الحلقة 101 م ::..
رابط مباشر من سيرفر الموقع

http://www.soufia-h.com/soufia-h/video/vo1/alarefe.wmv
روابــــــــط اخـــــــــرى للتحمـــــــــيل
روابط مباشرة
http://www.archive.org/download/alarefe-soufia/alarefe.wmvhttp://www.archive.org/download/soufia-alarefe/alarefe.wmvhttp://www.archive.org/download/alarefe/alarefe.wmvhttp://www.archive.org/download/arefe-h/alarefe.wmv
روابط أخرى
http://www.multi-load.com/files/1MQNBIKI/alarefe.wmvhttp://rapidshare.com/files/290844170/alarefe.wmv.htmlhttp://www.filefactory.com/file/a0f3d7b/n/alarefe_wmvhttp://www.egoshare.com/download.php?id=65D1BF8D40http://share-now.net/files/224530-alarefe.wmv.htmlhttp://www.sendspace.com/file/2v5kk3http://www.sendspace.com/file/yi41h5http://www.rapidshare.ru/1204301http://www.megaupload.com/?d=DGZNKQSWhttp://d01.megashares.com/dl/66a5acb/alarefe.wmvhttp://www.megaporn.com/?d=HKMLXRO8http://www.mediafire.com/?ju2m0zgydwyhttp://www.MegaFTP.com/176149http://www.load.to/8CPRcXbb1a/alarefe.wmvhttp://ifile.it/85mgk3r/alarefe.wmvhttp://www.filesend.net/download.php?f=9bc934badf12de593d0025d35b42142dhttp://www.filefactory.com/file/a0f7848/n/alarefe_wmvhttp://www.2shared.com/file/8327588/b94da8e6/alarefe.htmlhttp://www.filebox.com/zg6vcaeste0bhttp://www.zshare.net/video/6673100112d7cd65/http://ifile.it/y4krfz9http://openfile.ru/272154/http://gettyfile.ru/290239/http://gettyfile.ru/290240/http://gettyfile.ru/290243/http://gettyfile.ru/290245/http://gettyfile.ru/290246/http://gettyfile.ru/290248/http://gettyfile.ru/290250/http://gettyfile.ru/290252/http://gettyfile.ru/290255/http://gettyfile.ru/290258/http://gettyfile.ru/290265/http://gettyfile.ru/290270/http://gettyfile.ru/290276/http://www.axifile.com/?2044473http://www.badongo.com/vid/1102052http://depositfiles.com/files/ofvs0n2ukhttp://depositfiles.com/files/20q1q865fhttp://gettyfile.ru/290279/http://depositfiles.com/files/7xlaviegbhttp://depositfiles.com/files/i9uakembxhttp://depositfiles.com/files/lkvxgkiiihttp://depositfiles.com/files/rj07ftwjqhttp://depositfiles.com/files/qb3ee90cqhttp://depositfiles.com/files/bi5cvfckxhttp://depositfiles.com/files/3qzq4obwahttp://depositfiles.com/files/aa4db2utjhttp://depositfiles.com/files/gfmga9szshttp://depositfiles.com/files/l7db0z30chttp://depositfiles.com/files/akgwv10lmhttp://depositfiles.com/files/6s4qefjo5http://depositfiles.com/files/ldshg7gjchttp://www.fileflyer.com/view/y5Js1Akhttp://www.fileflyer.com/view/5ILEJChhttp://www.fileflyer.com/view/5xlc8A8http://www.fileflyer.com/view/O8tm9Bqhttp://www.fileflyer.com/view/yD54VAEhttp://www.fileflyer.com/view/DOPFjAbhttp://www.fileflyer.com/view/PgAGXBghttp://www.fileflyer.com/view/zMswZAQhttp://www.fileflyer.com/view/G1AutAqhttp://www.fileflyer.com/view/MWUYhAEhttp://www.fileflyer.com/view/iBeKwAVhttp://www.fileflyer.com/view/mVsZPAjhttp://www.fileflyer.com/view/mVsZPAjhttp://www.fileflyer.com/view/pH89JC7http://www.fileflyer.com/view/5NZlDBWhttp://www.fileflyer.com/view/WD2oJCQhttp://www.fileflyer.com/view/BKbisAOhttp://www.fileflyer.com/view/XTyeVBkhttp://www.fileflyer.com/view/lYQVUBFhttp://www.fileflyer.com/view/60DhBCchttp://www.fileflyer.com/view/1xnCtBShttp://www.fileflyer.com/view/rx4X9A3http://www.fileflyer.com/view/156UAA2http://www.fileflyer.com/view/KPz5tBChttp://www.fileflyer.com/view/uLigRAmhttp://www.fileflyer.com/view/fNxryAchttp://www.fileflyer.com/view/4OrkKAzhttp://www.fileflyer.com/view/CG9lfAdhttp://www.fileflyer.com/view/FjMg4Aghttp://www.fileflyer.com/view/2FYYZAMhttp://www.fileflyer.com/view/XIKcGAehttp://www.fileflyer.com/view/mb7lJBAhttp://www.fileflyer.com/view/8HaxeBChttp://www.fileflyer.com/view/bYsgwARhttp://www.fileflyer.com/view/8V6tQCThttp://www.files.to/get/646723/fi3ozuowq7http://www.files.to/get/646724/og055lsyf6http://www.files.to/get/646731/i3rn33sgzghttp://www.files.to/get/646733/kaiy6el837http://www.files.to/get/646732/a4t20ul9zrhttp://www.files.to/get/646736/22rzjhq7oqhttp://www.files.to/get/646739/2fyxykuujlhttp://www.files.to/get/646741/ut9e6w8aivhttp://www.files.to/get/646745/kw1g6pa9x3http://www.files.to/get/646790/ki59nworl9http://www.files.to/get/646794/hfddu8kxsrhttp://www.files.to/get/646795/5vxchhrbr8http://www.files.to/get/646797/luc429r5z5http://www.files.to/get/646800/tgsesm2t2phttp://www.files.to/get/646805/1rsqvshn3yhttp://www.files.to/get/646808/b0leyepdeshttp://www.files.to/get/646812/4uwr1qhjtuhttp://www.files.to/get/646809/v9w2s4qkg5http://www.files.to/get/646811/sd9qr6rta8http://www.files.to/get/646812/4uwr1qhjtuhttp://www.load.to/VGk39CSJdK/alarefe.wmvhttp://www.zshare.net/video/5927190766a36454/http://www.zshare.net/video/59259922c698fbd7/http://www.zshare.net/video/5927068452002278/http://www.zshare.net/video/5927069980f820a5/http://www.zshare.net/video/59270712b9d3846f/http://www.zshare.net/video/59270742947db530/http://www.zshare.net/video/592707982624bf2b/http://www.zshare.net/video/59270891c55347ab/http://www.zshare.net/video/59270997bc376510/http://www.zshare.net/video/592710184658e3b5/http://www.zshare.net/video/592710864627e87f/http://www.zshare.net/video/592712085f5d86da/http://www.zshare.net/video/59271287dada6a4f/http://www.zshare.net/video/59271315d4285e2c/http://www.zshare.net/video/592714466deedf08/http://www.zshare.net/video/59271464f67ae87f/http://www.zshare.net/video/592714893c812502/http://www.zshare.net/video/59271515b8ff11cf/http://www.zshare.net/video/592715354ccfbc3f/http://www.zshare.net/video/5927156800b19185/http://www.zshare.net/video/5927158661b58d9b/http://www.zshare.net/video/59271882eae87966/http://www.zshare.net/video/59271617ad0fbba6/http://www.zshare.net/video/592716925f43c1ed/http://www.zshare.net/video/5927166174078b8d/http://www.egoshare.com/download.php?id=EB0236975http://www.egoshare.com/download.php?id=C5F7C3398http://www.egoshare.com/download.php?id=B3DE782D34http://www.egoshare.com/download.php?id=E472F8C036http://www.egoshare.com/download.php?id=E60525D925http://www.egoshare.com/download.php?id=223D7E3C36http://www.egoshare.com/download.php?id=13CEF16127http://www.egoshare.com/download.php?id=B553E9B83http://www.egoshare.com/download.php?id=21069D2E25http://www.egoshare.com/download.php?id=35AF203A31http://www.egoshare.com/download.php?id=14271CFE30http://www.egoshare.com/download.php?id=E3B05EE534http://www.egoshare.com/download.php?id=A51CB88631http://www.egoshare.com/download.php?id=6DEEAE8A19http://www.egoshare.com/download.php?id=0C68D0838http://www.egoshare.com/download.php?id=F6EB80FF8http://www.egoshare.com/download.php?id=6101924436http://www.egoshare.com/download.php?id=5CA5DB5C3http://www.egoshare.com/download.php?id=E7DE743834http://www.egoshare.com/download.php?id=831F8E5924http://www.uploadstube.de/download.php?file=626492http://www.uploadstube.de/download.php?file=830648http://share-now.net/files/185550-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185551-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185552-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185553-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185556-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185554-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185558-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185557-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185559-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185560-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185561-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185562-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185563-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185565-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185564-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185566-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185568-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185569-alarefe.wmv.htmlhttp://share-now.net/files/185555-alarefe.wmv.htmlhttp://www.filefactory.com/file/agd9g2c/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g30/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g5h/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g4c/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g48/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9hbf/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g6e/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g94/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9hb4/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g7f/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9hc1/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9g8h/n/alarefe_wmvhttp://www.filefactory.com/file/agd9hc6/n/alarefe_wmvhttp://rapidshare.com/files/226440690/alarefe.wmv.htmlhttp://rapidshare.com/files/226465403/alarefe.wmv.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516733/867de3a3/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516737/811027ba/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516743/c93c7564/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516752/a72074b3/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516757/d74a803c/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516768/6cd8ce6e/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516780/fc806bd2/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516785/8cea9f5d/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516799/9c47e237/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516806/d66603d2/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516815/56746329/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516821/7a34f4f3/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516825/7d5930ea/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516828/3e84c57/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516834/1345313d/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516838/1af37d16/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516847/c50df640/alarefe.htmlhttp://www.2shared.com/file/5516859/3baeea06/alarefe.htmlhttp://www.wikiupload.com/download_page.php?id=119595http://g.zhubajie.com/urllink.php?id=4991519kuiuiw6k3itskwhzhttp://www.filesend.net/download.php?f=7a4738bc3cac92f687923f9ebb570ad3http://www.filesend.net/download.php?f=7d66e7ccad14bb24d50e5646ae1cc37ahttp://www.filesend.net/download.php?f=6ba6529af82dd6c2e74518657a453a33http://www.filesend.net/download.php?f=24419dfb4735f7803a6dc0d488e888edhttp://www.filesend.net/download.php?f=626dc4b8a5fb205ebcdc47ac9e32b221http://www.filesend.net/download.php?f=0af16e4adf6819a7e1f580b60ab55b1bhttp://www.filesend.net/download.php?f=be361a1eb5e52dd4bbca20b9352eba49http://www.filesend.net/download.php?f=edd942ed618152b25263323ee955400ahttp://www.filesend.net/download.php?f=4102199a2a2b5be1639ebdc81e4731a0http://www.filesend.net/download.php?f=06a57d4f2dea6c06c10af3c07b203ca6http://www.filesend.net/download.php?f=c70bbc1d54da95155ba9450394041740http://www.filesend.net/download.php?f=9430de639f9ad93f2063f3f6c41c4092
----------------------------------------------
جودة mp4http://www.archive.org/download/arefe-h/alarefe_512kb.mp4http://www.archive.org/download/alarefe_soufia-h/alarefe_512kb.mp4http://ia301521.us.archive.org/0/items/alarefe_soufia-h/alarefe_512kb.mp4
----------------------------------------------
جودة ogvhttp://www.archive.org/download/arefe-h/alarefe.ogvhttp://www.archive.org/download/alarefe_soufia-h/alarefe.ogvhttp://ia301521.us.archive.org/0/items/alarefe_soufia-h/alarefe.ogv
ولا تنسونا من صالح دعائكم
إخوانكم في موقع صوفية حضرموت
http://www.soufia-h.net/
نكشف الحقائق الغائبة للباحثين عن الحقيقة
حقوق النسخ لكل مسلم بشرط ذكر المصدر
علامة أهل السنة تعظيم المساجد ... وعلامة أهل البدعة تعظيم المشاهد
---------------------
صوفية حضرموت العلويين كانوا يجيز بعضهم بعضا في كتاب السحر شمس المعارف الكبرى / وثـيقة
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3989
هدية للصوفية بالفيديو: الشيخ البوطي لايوجد شيخ صوفي صادق وينكر على الطرق الصوفية
http://www.soufia-h.net/showthread.php?p=17862
سلـــسلة السحــــر عند الصـــــوفية
http://www.soufia-h.net/forumdisplay.php?f=83
بالفيديو :فضيلة الشيخ الدكتور/ محمد العريفي .. يكشف حقيقة صوفية حضرموت
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=231
الصوفي عبدالحليم العزمي يدعوا لتحرير المدينة المنورة من أيدي المسلمين / فيـديـو
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3580
الشيخ الصوفي أبو محمود رز يقول: مكة والمدينة ليست من أرض السعودية / فيـديـو
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=3687
التعديل الأخير تم بواسطة محمد السلفي_1 ; 10-12-2009 الساعة 11:43 PM